صحة

أعراض تشنج العضلات الصدرية.. إليك الأسباب وطرق العلاج

طرابلس-العنوان

يُعد تشنج عضلات القفص الصدري من أنواع تشنجات العضلات الرائجة، التي تحدث نتيجة للإرهاق أو التمزق في عضلات الصدر، وينتج عن حالات تشنج عضلات القفص الصدري ألم حاد مفاجئ في منطقة الصدر، ولكنها من الإصابات البسيطة التي تُشفى في غضون أيام قليلة.

وترتبط عادة أعراض تشنج العضلات الصدرية مع الألم، ولكن بدرجات متفاوتة حسب حالة التشنج، وقد يكون الألم حاداً أو باهتاً أو مزعجاً، أو تورماً في منطقة الصدر، أو صعوبة في تحريك المنطقة المصابة، أو ألماً في أثناء التنفس أو كدمات في الصدر، ويجب التوجه سريعاً إلى الطوارئ أو المستشفيات إذا صحاب الألم إغماء أو دوخة أو صعوبة التنفس أو نبض سريع أو تعرق.

وقد ينتج تشنج العضلات الصدرية عن الإصابات الرياضية التي تنجم عن التعب العضلي أو الحركات المتكررة والقوية أو الإرهاق، أو عن طريق الحوادث، والإحماء غير الكافي قبل التمرين، ورفع أحمال ثقيلة، وضعف المرونة، أو التواء الجذع خارج المدى الطبيعي، أو الاستخدام المفرط للعضلات والإجهاد البدني الشديد أو السعال الشديدين أو السقوط على تلك العضلات.

ويتطلب علاج حالة تشنج العضلات الصدرية الراحة وتجنب الأنشطة الشاقة، وخاصة التي تساهم في حدوث إجهاد للعضلات، أو عن طريق وضع الثلج في كيس ووضعه في منشفة وتمريره على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة، وتكرار الأمر عدة مرات، أو الضغط على المنطقة المصابة عن طريق لف رباط ضاغط حول الجذع، أو الارتفاع عن طريق محاولة المصاب الجلوس بشكل مستقيم، عن طريق استخدام وسائد إضافية في فترة النوم للعمل على ارتفاع منطقة الصدر.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق