أخبار دولية

ترامب يكشف صورة عن فشل عملية إيرانية لإطلاق صاروخ يحمل قمرا صناعيا

واشنطن-العنوان

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة على تويتر صورة التقطتها أجهزة الاستخبارات الأمريكيّة تظهر على ما يبدو انفجار صاروخ إيراني في منصّة إطلاقه، مؤكدا أن الولايات المتحدة غير متورطة في فشل عملية الإطلاق.

وكتب ترامب في تغريدة أن الانفجار وقع “خلال الاستعدادات الأخيرة لإطلاق صاروخ سفير الذي يحمل قمرا صناعيا من موقع سمنان في إيران”.

وأكد أن “الولايات المتحدة غير متورطة في الحادث الكارثي”، مضيفا “أتوجه بأفكاري إلى إيران وأتمنى لها حظا سعيدا في معرفة ما حدث”.

وأُرفقت التغريدة بصورة بالأبيض والأسود ملتقطة من ارتفاع منخفض، تمّ إخفاء مَصدَرها بواسطة شريط اسوَد، وهي تُظهر منصّة الإطلاق ومحيطها المباشر بعد الانفجار، مع شروحات تصف الأضرار الناجمة عن الحادث.

وكانت هناك إحاطة مدرجة الجمعة على جدول أعمال ترامب الذي بعث تغريدته من هاتف آيفون الخاص به.

وأكد مسؤول في وزارة الدفاع لشبكة “سي إن بي سي” أنّ الصورة التي نشرها الرئيس تمّ عرضها خلال الاجتماع في البيت الأبيض.

ونفى وزير الاتصالات والمعلومات الإيراني جواد آذري جهرومي الجمعة تعرض أي قمر صناعي لحادث، من غير أن يكشف أي معلومات حول الصاروخ.

وقال “كان هناك على ما يبدو معلومات حول فشل ثالث محاولة لوضع القمر الصناعي في مداره. الواقع أن ناهد 1 بحال جيدة، وهو في الوقت الحاضر في المختبر” داعيا الصحافيين إلى زيارة المختبر. واختتم جهرومي تغريدته بوسم “شفافية”.

وفشلت عمليتان سابقتان إيرانيتان لإطلاق قمر صناعي في يناير وفبراير.

وقال خبراء في الاستخبارات إن ترامب قد يكون كشف بنشرها عن مستوى من الدقة لم يكن معروفا حتّى الآن لدى أقمار التجسس الأمريكيّة أو أن أجهزة الاستخبارات تمكنت من إيجاد وسيلة لالتقاط صور جوية عن قرب لموقع الإطلاق بواسطة طائرة.

وتشير الظلال والانعكاسات على الصورة التي نشرها ترامب إلى أنها التقطت عن الصورة الأصليّة بواسطة هاتف، ومن المفترض أن يكون ذلك حصل في موقع آمن مثل البيت الأبيض وخصوصا قاعة الاجتماعات فيه المجهزة بعدة شاشات فيديو لاجتماعات الإحاطة.

وقال ترامب لصحافيّين في وقت متأخر الجمعة أن من صلاحياته نشر الصورة.

وقال لدى مغادرته البيت الأبيض “واجهوا مشكلة كبرى” مضيفا “كانت لدينا صورة ونشرتُها، وهو أمر لديّ الحق في القيام به”.

وعلّقت العسكرية السابقة والخبيرة في التصوير عبر الأقمار الصناعية أليسون بوتشيوني أن نشر الصورة “يبدو في تعارض مع السياسة الأمريكية الخاصة بنشر مثل هذه البيانات”.

وتابعت الخبيرة العاملة في جامعة ستانفورد “لست واثقة من الهدف السياسي لنشر” الصورة في الظروف الحالية.

ويسود توتر شديد بين البلدين منذ انسحاب ترامب في خطوة أحاديّة في مايو 2018 من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه عام 2015، وإعادة فرضه عقوبات مشددة على إيران.

وقامت إيران التي تؤكد أن برنامجها الصاروخي يهدف إلى استخدامات مدنيّة في الفضاء، بإطلاق عدة أقمار صناعية وطنيّة الصنع منذ 2009، مثيرة في كلّ مرّة تنديدا غربيا.

وفي يناير نددت فرنسا “بشدة” بعملية فاشلة لإطلاق صاروخ سفير، مشيرة إلى أن هذه التكنولوجيا قريبة جدا من التكنولوجيا المستخدمة لتحميل أسلحة نووية على صواريخ بالستية بعيدة المدى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق