أخبار ليبيا

لجنة الخارجية بالنواب: حكومة الوفاق مسؤولة عن التصعيد الأخير بمرزق

طبرق-العنوان

أكدت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب أن تصرفات حكومة الوفاق واستعانتها بمجموعات مسلحة من خارج ليبيا تعد أفعالاً تهدد النسيج الاجتماعي في مدينة مرزق.

وحملت اللجنة في بيان لها اليوم الأحد، كامل المسؤولية في التصعيد الأخير في مدينة مرزق إلى حكومة الوفاق والمجموعات المسلحة التي تتبعها والتي فرضها المتجمع الدولي على الشعب الليبي.

واعتبرت اللجنة أن مثل هذه التصرفات تنذر بانفجار الأوضاع في الجنوب بصفة عامة، ستمتد آثاره طويلا وستشمل دول الجوار، كما تشكل تلك الأفعال تهديدا لوحدة البلاد وسيادتها وفرصة للمجموعات المسلحة والخارجين عن القانون من داخل وخارج ليبيا لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية واستباحة مقدرات الدولة الليبية.

وأكدت اللجنة عبر بيانها أن الجيش الوطني خو مؤسسة لكل الليبيين ويقوم بمهامه في الحفاظ على أمن البلاد والحفاظ على ثرواتها ومقدراتها دون اعتبارات أخرى.

ودعت اللجنة بعثة الأمم المتحدة ومجلس الأمن لاتخاذ موقف عاجل وحازم مما يحدث بمدينة مرزق، وتحمل مسؤولياتهم تجاه حماية ثروات الشعب الليبي، وأكدت اللجنة سعيها المستمر للتعاون مع دول الجوار وخاصة الطوق الجنوبي من أجل تأمين وإعادة الاستقرار لكامل المنطقة وسكانها.

وأوضحت اللجنة في ختام بيانها أنها تدعم المصالحة بين جميع مناطق وقبائل الجنوب الليبي وتدرك أهمية التعجيل بتنمية المنطقة وجمع السلاح منها وتدعو أعيان ومشايخ قبائل الجنوب دون استثناء وبشكل عاجل إلى نبذ الخلافات وتغليب المصلحة الوطنية والوقوف صفا واحدا ضد الأجندات الخارجية التي تهدد استقرار ووحدة البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق