أخبار دولية

زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة “منصة إطلاق صواريخ متعددة”

بيونغ يانغ-العنوان

أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على تجربة “منصة إطلاق صواريخ متعددة فائقة الضخامة”، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية اليوم الأحد، ما يزيد من الغموض المحيط بإمكان استئناف مفاوضات نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن بيونغ يانغ أطلقت ما يبدو إنه صاروخين بالستيين قصيري المدى السبت، في أحدث تجربة من نوعها في الأسابيع الأخيرة احتجاجا على إجراء مناورات عسكرية أمركية كورية جنوبية مشتركة، اختتمت قبل أسبوع تقريبا.

وقال كيم إن المنظومة “التي تم تطويرها حديثا” هي “سلاح عظيم”، وفق وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، معربا عن “تقديره البالغ” للعلماء الذين صمموا هذا السلاح وقاموا بتصنيعه.

وقال كيم أيضا إن بلاده تحتاج إلى المضي في تسريع تطوير الأسلحة “من أجل إحباط التنامي المستمر للتهديدات العسكرية والضغط على القوى المعادية”.

وأظهرت إحدى الصور التي نشرتها صحيفة “رودونغ سينمون” الرسمية الزعيم الكوري الشمالي كيم وعلى وجهه ابتسامة عريضة واقفا أمام منصة إطلاق بثمانية إطارات، وعلى متنها اسطوانات كبيرة تخرج منها صواريخ.

وأضافت الوكالة “اختبار الاطلاق أثبت أن كل المواصفات التكتيكية والتقنية للنظام تطابقت مع المعايير الموضوعة مسبقا”.

وكتب الاستاذ المساعد في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا فيبين نارنغ على تويتر أن عملية الإطلاق السبت هي على ما يبدو “المنظومة الصاروخية الرابعة الجديدة التي بدأتها كوريا الشمالية منذ انتكاسة هانوي”. وأضاف “هذه حملة كيم من الضغوط القصوى”.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق