أخبار ليبيا

مشايخ وأعيان ترهونة يستقبلون وفدا من مرزق لرأب الصدع

ترهونة-العنوان

استقبل مشايخ وأعيان مدينة ترهونة وفدا رفيع المستوى من مدينة مرزق من أجل رأب الصدع والوقوف مع أهالي مرزق وضد العنف والفرقة بين الليبيين.

وناقش الاجتماع وضع مدينة مرزق والمعاناة التي يمر بها الأهالي من قتل وتهجير وتطهير عرقي يتعرض له عرب مرزق من قبل عصابات التشادية المدعومة من الرئاسي وعصابات التبو وعناصر من شورى بنغازي وتنظيم داعش الإرهابيين.

هذا وكان مجلس النواب قد أعلن أن مدينة مرزق باتت منكوبة نتيجة الأحداث الفظيعة التي شهدتها، وأدت إلى تهجير سكانها إلى المناطق المجاورة.

وأكد مشايخ ترهونة أن ما تعرض له أهالي مرزق اليوم هو مخطط جبان، مرتبط بتقدمات القوات المسلحة العربية الليبية في المنطقة الغربية، لافتين إلى وضع كل التدابير اللازمة والإمكانات المتاحة، تحت تصرف أهل مرزق من عرب وتبو ليبيين، لما لهم من حق تاريخي ووطني، وواجب ديني في مؤازرتهم والوقوف إلى جانبهم.

وكان مجلس مشايخ ترهونة، قال في بيان سابق الأحد الماضي إنه يتابع بحرص وقلق شديدين ما يتعرض له أهلنا في مرزق من إبادة وقتل وتهجير، من قبل المرتزقة التشاديين، والخارجين عن القانون، بدعم من حكومة الصخيرات، والمشروع القطري التركي.

وحمل المجلس المجتمع الدولي الداعم لحكومة الصخيرات مسؤولية ما يتعرض له أهل مدينة مرزق، مطالبًا القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، بضرورة قيامه بمهامه الوطنية والتاريخية المتعلقة بحماية أهل الجنوب، والسيطرة الكاملة على حدود البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق