أخبار ليبياالأخبار

هدوء حذر بعدد من محاور طرابلس بعد تلقي المليشيات لخسائر كبيرة

طرابلس-العنوان

تشهد عدد من المحاور القتالية في طرابلس هدوءً خذرًا بعد أن كبدت القوات المسلحة المليشيات المتحالفة مع حكومة الوفاق خسائر كبيرة.

وأعلن المسؤول الإعلامي باللواء 73 مشاة المنذر الخرطوش، مساء اليوم الخميس، أن الوضع الميداني في محور “كازيرما” جنوبي طرابلس ممتاز، مشيرًا إلى توقف المناوشات المباشرة بين القوات المسلحة والمليشيات المسلحة المتحالفة مع حكومة الوفاق.

وأشار الخرطوش إلى أن المليشيات تكبدت خسائر كبيرة في صفوفها، مؤكدًا أنا أصبحت تتعامل بالمدفعية الثقيلة من كوبري الفروسية والرماية العشوائية.

وكان الخرطوش قد ذكر أن اللواء 73 مشاة التابع للقوات المسلحة قد صد هجوما للمليشيات بعد الدخول في اشتباكات خلال ساعات الصباح الأولى بمحور كازيرما.

وقال، إن القوات المسلحة استهدفت آليات المليشيات بمدفعية الهاون؛ مؤكدا سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، كما أنه لا توجد خسائر في صفوف الجيش.

وأفاد الخرطوش، أن محور السبيعة يشهد هدوءً تامًا بعد ضربات القوات المسلحة للمليشيات، مشيرًا إلى أن الوحدات العسكرية تتمركز في نقاط عديدة مع الرصد المستمر لفرق الاستطلاع وسلاح الجو الليبي.

وأضاف الخرطوش، أن سلاح الجو استهدف يوم الأربعاء عددًا كبيرًا من آليات المليشيات يزيد عددها عن 13 سيارة مسلحة، إضافة إلى تدمير دبابة من قبل سرية (م.د كورنيت ك128).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق