أخبار ليبيا

رئيس المجلس الأعلى لقبائل التبو: كل تباوي يحمل السلاح ضد الوطن سنتصدى له

مرزق-العنوان

قال رئيس المجلس الأعلى لقبائل التبو الشيخ علي بركة التباوي بأن الرأي العام والإعلام المحلي والعالمي يزج بقبائل التبو في أحداث مدينة مرزق.

وفي تصريح له عبر قناة ليبيا الحدث تابعته العنوان قال “إن قبائل التبو المنضوية تحت المجلس الأعلى لقبائل التبو مع الشرعية المتمثلة في مجلس النواب والحكومة المؤقتة والقيادة العامة للجيش الليبي”.

وأوضح الشيخ بركة أن قبائل التبو تاريخيا مع الوطن ولم تخن الوطن يوما ولم تخذل الليبيين.

وأكد الشيخ بركة بأن هناك بعض التبو لديهم مشكلة مع الأهالي بمرزق وبعض السياسيين وأعداء الجيش يسوقون بأن التبو في صف الوفاق وهذا عاري عن الصحة فقبائل التبو مع الجيش والقيادة العامة للقوات المسلحة.

وأضاف “لقد قدمنا مئات الشهداء من أجل تطهير الوطن من الدخلاء والمرتزقة والإرهابيين وأبنائنا في الصفوف الأمامية ومعارك بنغازي وبنينا والهلال النفطي تشهد أن التبو في صف القيادة العامة للجيش”.

وقال “نحن نرفع الغطاء الاجتماعي عن كل تباوي خائن ينفذ أجندة الإخوان وأجندة تركيا وقطر فعدو الليبيين عدونا.. نحن مع الوطن”.

وأكد الشيخ بركة أن التبو مع القيادة العامة وبأن أي أحد يعتدي على الليبيين يعتدي علينا فنحن ليبيون وسنكون في الصفوف الأمامية ضد أعداء الوطن.

وقال “هناك دخلاء ومرتزقة ودواعش فالصحراء الليبية شاسعة ومفتوحة والجيش قضا عليهم في العديد من المناطق في الجنوب”.

وأكد بأن ما يسمى “قوة حماية الجنوب” التي هجمت على الجنوب الليبي هم بقايا سرايا بنغازي  وبقايا الدواعش والمجرمين وهم لا يمثلون التبو وليس لنا بهم صلة، نحن عندما دخل الجيش للجنوب أصدرنا بيانا وأعلنا الحرب وأعطينا مهلة للمرتزقة التشادية المتواجدون في الجنوب وتم خروجهم بعد البيان.

وأضاف “إن الوطنية قبل القومية وكل تباوي غير ليبي لا ننكره في حال جاء لزيارتنا ولكن إذا جاء إلى ليبيا حاملا للسلاح سنتصدى له قبل الجيش وقبل كل الليبيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق