أخبار دولية

مقتل 63 شخصا في هجوم انتحاري استهدف حفل زفاف في العاصمة الأفغانية

كابُل-العنوان

بينما يأمل الأفغان في إبرام اتفاق يبدو وشيكا بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، أسفر هجوم نفذه انتحاري مساء السبت عن مقتل 63 شخصا وجرح 182 آخرين خلال احتفالات مرتبطة بحفل زفاف في كابُل.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية نصرت رحيمي إن “بين الضحايا نساء وأطفالا”.

وهذا واحد من الاعتداءات التي أدت إلى سقوط أكبر عدد من القتلى منذ بداية العام في أفغانستان.

وكان رحيمي أوضح مساء السبت أن الانفجار وقع “في صالة شار دبي لحفلات الزفاف في غرب كابُل”، بدون أن يتمكن من الإعلان عن أي حصيلة. وصرح في وقت لاحق أن “انتحاريا نفذ التفجير”.

ودانت حركة طالبان صباح الأحد الهجوم ونفت أي تورط لها فيه. وكتب ناطقان باسمها في تغريدة “الإمارة الإسلامية (الاسم الذي تطلقه الحركة على نفسها) تدين بحزم الاعتداء على مدنيين في كابُل”. وأضافا “ارتكاب مثل عمليات القتل المتعمدة والوحشية هذه واستهداف نساء وأطفال ليس له أي مبرر”.

ولم يصدر أي تعليق عن الفرع الأفغاني لتنظيم الدولة الإسلامية الذي ينفذ هجمات في أفغانستان.

وتتميّز حفلات الزفاف الأفغانية بضخامتها إذ غالباً ما يناهز عدد المدعوين فيها المئات وأحياناً كثيرة الآلاف، وهي تقام في قاعات ضخمة يُفصل فيها عادة الرجال عن النساء والأطفال.

وصرح شاهد كان حاضرا في حفل الزفاف للتلفزيون المحلي أن نحو 1200 مدعو كانوا يشاركون في الاحتفال.

وتظهر لقطات بثها التلفزيون المحلي مراسم تشييع نظمت صباح الأحد في مقابر المدينة. ومن بين هذه اللقطات واحدة لأقرباء عائلة واحدة قتل 14 من أفرادها.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق