أخبار دوليةمنوعات

هبوط اضطراري لطائرة في حقل ذرة قرب موسكو ونجاة 233 مسافرا

العنوان_موسكو

اعتبر الروس، نجاح طائرة ركاب مدنية تحمل 233 مسافرا في الهبوط اضطراريا في حقل ذرة على أطراف موسكو، بمثابة معجزة، وذلك بعدما اصطدمت بسرب طيور عقب إقلاعها بوقت قصير.

وقالت وزارة الصحة الروسية، إن 23 شخصا تعرضوا لإصابات، لكن لم يمت أحد، عندما هبطت الطائرة التابعة لشركة أورال للخطوط الجوية وهي من طراز إيرباص 321 في حقل جنوب شرقي موسكو، بعد اصطدامها بسرب من طيور النورس، ما أدى لتعطل محركيها.

وذكر التيلفزيون الحكومي، أن مناورة الهبوط وصفت “بمعجزة فوق رامنسك” في إشارة إلى المنطقة التي هبطت بها الطائرة في موسكو، على بعد أكثر من كيلومتر من مطار جوكوفسكي الدولي.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء، عن مصدر قوله إن شخصا تعرض لإصابات خطيرة.

وأشادت صحيفة كومسومولسكايا برافدا، بقائد الطائرة دامير يوسوبوف ووصفته “بالبطل” قائلة: “إنه أنقذ حياة 233 شخصا “بعدما هبط بتمكن بالطائرة دون إطارات والهبوط بمحرك معطوب داخل حقل ذرة”.

وقارن البعض الواقعة، برحلة الخطوط الجوية الأمريكية رقم 1549، التي هبطت اضطراريا فوق نهر هدسون عام 2009، بعد اصطدامها بسرب أوز.

وقالت إيلينا ميخييفا المتحدثة باسم سلطة الطيران المدني الروسية، إن المحركين كانا لا يعملان عند الهبوط، كما كانت غرفة الإطارات مغلقة.

وقال مسافر لم يذكر اسمه للتلفزيون الحكومي، إن الطائرة بدأت في الاهتزاز بعنف عقب الإقلاع.

وقال: “بعد خمس ثوان بدأت الأنوار على الجانب الأيمن للطائرة توقد وتنطفئ، وكانت هناك رائحة احتراق، ثم هبطنا وجرى الجميع”.

وكانت الطائرة متوجهة إلى سيمفيروبول بمنقطة القرم.

المصدر(وكالات)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق