أخبار دولية

جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن مقتل أربعة فلسطينيين “مسلحين” عند حدود قطاع غزة

غزة-العنوان

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل أربعة فلسطينيين “مسلحين” ببنادق هجومية وقاذفة قنابل وقنابل يدوية السبت عند الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل قائلاً إنه أحبط محاولة هجوم “مهمّة”.

وقال المتحدّث باسم الجيش جوناثان كونريكوس للصحافيين “باكراً هذا الصباح، حاول أربعة فلسطينيين مسلحين التسلل إلى إسرائيل من جنوب قطاع غزة”.

وأوضح أن “القوات الإسرائيلية فتحت النار بعد أن حاول أحد المسلّحين تسلّق السياج للعبور نحو إسرائيل”.

وتابع “تبع ذلك تبادل لإطلاق النار”، “أطلق خلاله المسلحين قنبلة يدوية على القوات الإسرائيلية”.

وأضاف “قُتل المسلحون الأربعة ولم تُسجل أية خسائر من جانب القوات الإسرائيلية”.

وأشار كونريكوس إلى أن الأشخاص الأربعة كانوا يرتدون “زياً” من دون إعطاء مزيد من التوضيحات وكانوا مجهزين ببنادق هجومية من طراز إيه كاي 47.

وأكد أنه كانت معهم أيضاً “قاذفة قنابل وقنابل يدوية وطعام” بالإضافة إلى معدات طبية وفق قوله.

وقال “نحرص في هذه المرحلة على تحديد لأي سبب كانت بحوزتهم معدات طبية”.

وذكّر بأن حادث من هذا النوع حصل في الأول من أغسطس. وآنذاك، عبر فلسطيني الحدود من غزة ودخل إلى إسرائيل حيث أطلق النار على جنود ما أدى إلى جرح ثلاثة من بينهم قبل أن يقتل نفسه، بحسب جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وصرّح المتحدث باسم جيش الاحتلال “نحمّل حركة حماس الإسلامية التي تسيطر على غزة مسؤولية أي أعمال عنف” تحصل انطلاقاً من هذه الأراضي.

ووصفت حركة حماس من جهتها في بيان مقتل الفلسطينيين الأربعة بـ”الجريمة”، من دون تحديد ما إذا كان هؤلاء أعضاء في الحركة.

وأشارت مصادر فلسطينية رسمية إلى أن القتلى متحدرون من وادي السلقا قرب السياج الأمني.

وتجري تظاهرات أسبوعية منذ مارس 2018 على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض منذ أكثر من عشر سنوات على القطاع وبحق العودة للاجئين.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق