أخبار ليبيا

الرعيض: النواب المقاطعون بطرابلس يرفضون الهدنة

طرابلس-العنوان

أكد العضو المقاطع لمجلس النواب عن مدينة مصراتة محمد الرعيض بأن النواب المقاطعون والمنشقون عن البرلمان في طبرق لم يناقشوا موضوع الهدنة التي قبلها الرئاسي.

وقال الرعيض في تصريح لقناة ليبيا الأحرار القريبة من جماعة الإخوان المسلمين بأن المجتمعون في طرابلس يستقبلون كلام المبعوث الاممي بنوع من الحذر، مبيناً بأن غسان سلامة شخص مراوغ ولا يقول الحقيقة وبعيد كل البعد عن شيء اسمه هدنة.

وطالب الرعيض غسان سلامة بمطالبة من وصفه بـ”المعتدي” (القوات المسلحة العربية الليبية) بالرجوع للمناطق التي جاءت منها قبل دعوته للهدنة بمناسبة عيد الأضحى، مؤكداً على أن الدعوة للهدنة مرفوضة ولا تستحق حتى مناقشة الفكرة بين النواب المقاطعين والمنشقين في طرابلس.

واضاف “إصدار المجلس الرئاسي لبيان بقبول الهدنة بشروط تعتبر مجرد مراوغة سياسية من قبل الرئاسي، لأننا نعتبر بأنه على المعتدي الرجوع إلى المناطق التي جاء منها قبل الهدنة”.

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، القبول بهدنة إنسانية محددة خلال أيام عيد الأضحى المبارك وفق أربعة ضوابط، بحيث أن تشمل الهدنة كافة مناطق الاشتباكات بحيث تتوقف تماما الرماية المباشرة وغير المباشرة أو أي تقدم للمواقع الحالية.

وكذلك أن تشمل حظر نشاط الطيران وطيران الاستطلاع في كافة الأجواء ومن كافة القواعد الجوية التي ينطلق منها، وعدم استغلال هذه الهدنة لتحرك أية أرتال أو القيام بأي تحشيد، وأن تتولى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ضمان تنفيذ اتفاق الهدنة ومراقبة أي خروقات.

وكانت البعثة دعت مساء الخميس، كل الأطراف في ليبيا إلى قبول هدنة إنسانية لمناسبة عيد الأضحى المبارك تبدأ من صباح يوم العيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق