أخبار ليبيافيديو

(بالفيديو) وزير داخلية المؤقتة يتجول في بنغازي ويحيل عدادا من رجال الأمن المقصرين إلى سجن انضباط الشرطة

بنغازي-العنوان

أجرى وزير داخلية الحكومة المؤقتة المستشار إبراهيم بوشناف جولة تفتيشية شملت كافة مداخل بنغازي ومناطقها وتمركزاتها الأمنية، رفقة عدد من السادة مدراء الأمن ومدراء الإدارات العامة، وذلك في ساعات متأخرة من ليل السبت وحتى الساعات الأولى لصباح الأحد.

وشملت الجولة مراكز شرطة القوارشة وقاريونس، وبوابة المدخل الغربي لمدينة بنغازي إضافة إلى منطقة الصابري وشاطيء (الكورنيش)، ومناطق تمركزات قوات الأمن في مناطق اللثامة وحي السلام وسيدي يونس والوحيشي وشارع سوريا والسيرتي وقاريونس وقنفودة وأم الحيران وطابلينو والفويهات وشارع فينيسيا.

واختار وزير الداخلية عينة عشوائية من مراكز الشرطة والبوابات والتمركزات الأمنية للوقوف عليها وتفقد احتياجاتها وسير العمل بها، حيث أحال عددا من رجال الأمن المقصرين في أداء واجباتهم إلى سجن انضباط الشرطة بالإدارة العامة للتفتيش، صادرا تعليماته باستلام الإدارة العامة للأمن المركزي كافة البوابات بمداخل مدينة بنغازي بشكل مؤقت لحين إعادة ترتيبها.

واطلع على سجل بلاغات المواطنين والأجهزة الأمنية، والأوامر اليومية بمراكز الشرطة، كما تفقد أماكن احتجاز الموقوفين على ذمم القضايا وظروفهم الإنسانية والحقوقية، متأكدا من صحة إجراءات احتجازهم بأوامر النيابة العامة، من خلال محاضر جمع الاستدلال بالمراكز.

وأصدر بوشناف التعليمات بمعاقبة كافة المتغيبين عن مراكز الشرطة التي أجرى زيارة لها، وفقا لقوائم الحضور والانصراف مشددا على مدير الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة المرافق له في الجولة بضرورة متابعة الأمر.

كما أكد على تعليماته الفورية بإحالة كامل الوردية المناوبة في بوابة الوفية الواقعة بالمدخل الغربي لمدينة بنغازي إلى سجن انضباط الشرطة بتهمة التقصير، صادرا تعليماته لمدير إدارة الأمن المركزي المرافق له باستلام الموقع على الفور.

وفي سياق متصل، تفقد بوشناف عددا من الاستيقافات على طول الطريق التي مر بها في مدينة بنغازي، مشددا على ضرورة التقيد بصحيح القانون والقيافة العسكرية والتعامل بالصورة الصحيحة مع المواطنين، واتخاذ أقصى إجراءات القانون ضد المجرمين والمخالفين للقانون.

وأصدر بوشناف تعليماته المشددة باستخدام القوة في حال وقوع أية هجمات على مراكز ومقار الشرطة، مشددا على الالتزام التام بالتعليمات الصادرة عن معاليه فيما يتعلق بأمن وتأمين المواطن في المدينة.

من جهة أخرى، أجرى الوزير في الساعات الأولى من صباح الأحد جولة على طول شاطيء منطقة الصابري المعرفة بـ “الكورنيش” وتأكد، من خلال نقاشه مع العائلات والمواطنين، والوافدين المقيمين، من استتباب الأمن داخل مدينة بنغازي.

وأصدر تعليماته المشددة لرئيس الغرفة الأمنية المشتركة – مـدير أمن بنغـازي العميد عادل عبدالعزيز بزيادة العمل على تفعيل الخطة الأمنية الصادرة عن وزير الداخلية والتي تستهدف تأمين المدينة بحيث تشمل كل الأجهزة الأمنية والقطاعات العسكرية المشاركة، من خلال خلق آليه عمل وتعاون أمني مشترك بين كل القطاعات العسكرية والأمنية لضبط الشارع العام وضبط التجاوزات والخروقات الأمنية.

وأمر الوزير بتشكيل لجنة قبض مشتركة مع الجيش لضبط المطلوبين والصادر في حقهم أوامر ضبط والمحكوم عليهم جنائياً، وإعداد خطة أمنية معلوماتية مشتركة تستهدف جمع المعلومات الأمنية للخلايا النائمة والمشبوهين والمندسين ورصد تحركاتهم وضبطهم من خلال تفعيل المربعات الأمنية، والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن المواطن وكرامته أي كانت تبعيته، مهيبا بالجميع ضرورة المحافظة على استتباب الأمن الذي تشهده مختلف مدن سيطرة الحكومة المؤقتة.

يشار إلى أن وزير الداخلية أجاب على العديد من الأسئلة التي تهم رجال الأمن، وكذلك الرأي العام فيما يتعلق بالقانون، والقضايا التي شهدتها المدينة مؤخرا.

رافقه في الجولة رئيس الخطة الأمنية المشتركة لتأمين بنغازي -مدير أمن المدينة العميد عادل عبدالعزيز، ومدير أمن توكرة العميد رافع البرغثي، ومدير أمن سلوق قمينس العقيد سعد العكوكي، ومدير الإدارة العامة للأمن المركزي العقيد صلاح الخفيفي، ومدير الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة العقيد الشريف قويدر، ومدير الإدارة العامة للمعلومات والإحصاء العقيد الغرياني الشيخي.

معالي #وزير_الداخلية يتجول في #بنغازي لتفقد الأمن

معالي #وزير_الداخلية يتجول في #بنغازي لتفقد الأمن ويحيل عددا من أفراد #الشرطة المقصرين للسجن ويصدر تعليماته بمعاقبة المتغيبين منهمأجرى معالي وزير الداخلية في #الحكومة_الليبية_المؤقتة المستشار #إبراهيم_بوشناف جولة تفتيشية شملت كل مداخل بنغازي ومناطقها وتمركزاتها الأمنية، رفقة عدد من السادة مدراء الأمن ومدراء الإدارات العامة، وذلك في ساعات متأخرة من ليل السبت وحتى الساعات الأولى لصباح الأحد.ورافق معاليه في الجولة رئيس #الخطة_الأمنية المشتركة لتأمين بنغازي – مدير أمن المدينة العميد عادل عبدالعزيز، ومدير أمن توكرة العميد رافع البرغثي، ومدير أمن سلوق قمينس العقيد سعد العكوكي، ومدير الإدارة العامة للأمن المركزي العقيد صلاح الخفيفي، ومدير الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة العقيد الشريف قويدر، ومدير الإدارة العامة للمعلومات والإحصاء العقيد الغرياني الشيخي.وشملت الجولة مراكز شرطة القوارشة وقاريونس، وبوابة المدخل الغربي لمدينة بنغازي إضافة إلى منطقة الصابري وشاطيء (الكورنيش)، ومناطق تمركزات قوات الأمن في مناطق اللثامة وحي السلام وسيدي يونس والوحيشي وشارع سوريا والسيرتي وقاريونس وقنفودة وأم الحيران وطابلينو والفويهات وشارع فينيسيا.واختار السيد وزير الداخلية عينة عشوائية من مراكز الشرطة والبوابات والتمركزات الأمنية للوقوف عليها وتفقد احتياجاتها وسير العمل بها، حيث أحال عددا من رجال الأمن المقصرين في أداء واجباتهم إلى سجن انضباط الشرطة بالإدارة العامة للتفتيش، صادرا تعليماته باستلام الإدارة العامة للأمن المركزي كافة البوابات بمداخل مدينة بنغازي بشكل مؤقت لحين إعادة ترتيبها.واطلع على سجل بلاغات المواطنين والأجهزة الأمنية، والأوامر اليومية بمراكز الشرطة، كما تفقد أماكن احتجاز الموقوفين على ذمم القضايا وضروفهم الإنسانية والحقوقية، متأكدا من صحة إجراءات احتجازهم بأوامر النيابة العامة، من خلال محاضر جمع الاستدلال بالمراكز.وأصدر الوزير التعليمات بمعاقبة كافة المتغيبين عن مراكز الشرطة التي أجرى زيارة لها، وفقا لقوائم الحضور والانصراف مشددا على مدير الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة المرافق له في الجولة بضرورة متابعة الأمر.كما أكد على تعليماته الفورية بإحالة كامل الوردية المناوبة في بوابة اللويفية الواقعة بالمدخل الغربي لمدينة بنغازي إلى سجن انضباط الشرطة بتهمة التقصير ، صادرا تعليماته لمدير إدارة الأمن المركزي المرافق له باستلام الموقع على الفور.وفي سياق متصل، تفقد معالي الوزير عددا من الاستيقافات على طول الطريق التي مر بها في مدينة بنغازي، مشددا على ضرورة التقيد بصحيح القانون والقيافة العسكرية والتعامل بالصورة الصحيحة مع المواطنين، واتخاذ أقصى إجراءات القانون ضد المجرمين والمخالفين للقانون.وأصدر الوزير تعليماته المشددة باستخدام القوة في حال وقوع أية هجمات على مراكز ومقار الشرطة، مشددا على الالتزام التام بالتعليمات الصادرة عن معاليه فيما يتعلق بأمن وتأمين المواطن في المدينة.من جهة أخرى، أجرى الوزير في الساعات الأولى من صباح الأحد جولة على طول شاطيء منطقة الصابري المعرفة بـ "الكورنيش" وتأكد، من خلال نقاشه مع العائلات والمواطنين، والوافدين المقيمين، من استتباب الأمن داخل مدينة بنغازي.وأصدر تعليماته المشددة لرئيس الغرفة الأمنية المشتركة – مـدير أمن بنغـازي العميد عادل عبدالعزيز بزيادة العمل على تفعيل الخطة الأمنية الصادرة عن وزير الداخلية والتي تستهدف تأمين المدينة بحيث تشمل كل الأجهزة الأمنية والقطاعات العسكرية المشاركة، من خلال خلق آليه عمل وتعاون أمني مشترك بين كل القطاعات العسكرية والأمنية لضبط الشارع العام وضبط التجاوزات والخروقات الأمنية.وأمر الوزير بتشكيل لجنة قبض مشتركة مع #الجيش لضبط المطلوبين والصادر في حقهم أوامر ضبط والمحكوم عليهم جنائياً، وإعداد خطة أمنية معلوماتية مشتركة تستهدف جمع المعلومات الأمنية للخلايا النائمة والمشبوهين والمندسين ورصد تحركاتهم وضبطهم من خلال تفعيل المربعات الأمنية، والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن المواطن وكرامته أي كانت تبعيته، مهيبا بالجميع ضرورة المحافظة على استتباب الأمن الذي تشهده مختلف مدن سيطرة #الحكومة_المؤقتة.يشار إلى أن معالي وزير الداخلية أجاب على العديد من الأسئلة التي تهم رجال الأمن، وكذلك #الرأي_العام فيما يتعلق بالقانون، والقضايا التي شهدتها المدينة مؤخرا، سترد تفاصيلها لاحقا.#مكتب_الإعلام_الأمني#وزارة_الداخلية

Posted by ‎وزارة الداخلية الليبية – الحكومة المؤقتة‎ on Sunday, August 4, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق