أخبار دولية

مقتل 19 جنديا يمنيا في هجوم لمتطرفين على معسكر بجنوب اليمن

عدن-العنوان

قتل 19 جنديا يمنيا في هجوم شنّه مسلحون في تنظيم القاعدة المتطرف على معسكر للقوات الحكومية في محافظة أبين الجنوبية اليوم الجمعة، وذلك غداة هجمات ضد هذه القوات أسفرت عن مقتل 49 شخصا في عدن.

وقال مسؤول في القوات الحكومية لوكالة فرانس برس مشترطا عدم الكشف عن هويته إنّ “مسلحي القاعدة استغلّوا ما تعرضت له القوات في عدن وشنوا هجوما على معسكر المحفد في شمال أبين واشتبكوا مع الجنود، لينتهي الأمر باقتحام المعسكر”.

وأضاف “تم الدفع بتعزيزات عسكرية إلى المحفد وتم قتل المسلحين وطرد آخرين بمساندة طيران قوات التحالف، في عملية استمرت لساعات”. وتابع المسؤول “قتل 19 جنديا على الأقل وأصيب آخرون بجروح”. وأكّد مسؤولان آخران في القوات الحكومية تفاصيل الهجوم وحصيلة القتلى.

والخميس، قُتل 49 شخصا غالبيتهم من عناصر القوات الحكومية في هجومين أحدهما انتحاري نفذه مسلّح متطرف، بينما تبنى المتمردون الحوثيون الهجوم الثاني بصاروخ بالستي وطائرة مسيّرة ضد معسكر أمني في محافظة عدن الجنوبية القريبة من أبين.

ووفقا لمسؤولين أمنيين فقد نفّذ الهجوم الانتحاري ضد مركز شرطة الشيخ عثمان في وسط عدن “جهادي متطرف” كان يقود سيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل 13 شرطيا.

وتبنّى تنظيم الدولة الاسلامية هذا الهجوم في بيان، مشيرا إلى أنّ المنفّذ “عقيل المهاجر” فجّر السيارة المفخّخة في “تجمع صباحي” لعناصر الشرطة.

من جهتهم، تبنّى الحوثيون الهجوم على المعسكر في عدن حيث قتل 36 شخصا. وقال ضيف الله الشامي “وزير” الاعلام في حكومة المتمردين غير المعترف بها إنّ الهجوم “نتيجة عملية استخباراتية” وقد استخدم فيه “صاروخ من نوع جديد لم يكشف عنه”.

وتدير مركز الشرطة والمعسكر قوات “الحزام الأمني” التي تحظى بنفوذ في الجنوب اليمني وتقاتل الحوثيين ضمن صفوف القوات الحكومية، بدعم من الإمارات العربية المتحدة، العضو الرئيسي في تحالف عسكري تقوده السعودية في هذا البلد ضد المتمردين.

ويرى الخبير في شؤون الأمن في المنطقة والباحث في جامعة سيدني ألكسندر ميترسكي أنّ هجوم الجمعة “يبدو انتهازيا”، معتبرا ان تنظيم القاعدة “لا يملك القدرة وليست لديه الرغبة الاستراتيجية بفتح جبهة جديدة في جنوب اليمن”.

لكنّه حذّر من إمكانية “وقوع هجمات متفرقة في المستقبل انطلاقا من رغبة تنظيم القاعدة بالبقاء كلاعب مهم في النزاع اليمني”.

المصدر-( أ ف ب)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق