أخبار ليبيا

المؤقتة تتخذ تدابيرا وإجراءات احترازية لتدارك أية كوارث طبيعة قد تحدث الشتاء المقبل

قرنادة-العنوان

عقد رئيس مجلس وزراء الحكومة المؤقتة عبدالله الثني اليوم الأحد اجتماعا وزاريا موسعا لاتخاذ جملة من التدابير والإجراءات الاحترازية اللازمة لتدارك أية كوارث طبيعة خلال موسم الشتاء المقبل.

وناقش الثني خلال الاجتماع الذي عقده بمكتبه في ديوان مجلس الوزراء في منطقة قرنادة آليات وضع خطة لاتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاحترازية خلال موسم فصل الشتاء القادم، والتي من شأنها مواجهة الفيضانات والسيول المحتملة، على رأسها تنظيف العبارات وقنوات تصريف مياه الامطار بالبلديات التي تعرضت لمشاكل خلال فصل الشتاء الماضي.

واستعراض الاجتماع كافة المقترحات والحلول الواردة من الوزارات والهيئات والبلديات المعنية بهذه المشاكل وتقديمها للجنة الطوارئ المشكلة برئاسة وزير الشؤون الاجتماعية.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء تعليماته بالعمل على إصدار القرارات اللازمة لتخصيص المبالغ المالية التي تم اقتراحها والبالغة قيمتها 24 مليون دينار ليبي سيتم تخصيصها عن طريق رئاسة مجلس الوزراء.

كما تم خلال الاجتماع الاتفاق على تخصيص مبلغ وقدره 26 مليون دينار ليبي لتدارك مخاطر فصل الشتاء في بلديات منطقة بنغازي الكبرى، للصرف عليها من خلال لجنة إعادة الاستقرار إلى مدينة بنغازي التي يرأسها دولة رئيس مجلس الوزراء وتضم في عضويتها سيادة محافظ مصرف ليبيا المركزي السيد علي الحبري، ورئيس المجلس التسييري لبلدية بنغازي.

وضم الاجتماع وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، ووزير الحكم المحلي الدكتور عادل الزايدي، ووزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة فتحية علي حامد، ووزير الزراعة الدكتور حسن حمد الزيداني.

 وكذلك ضم رئيس الهيأة العامة للمواصلات والنقل الكابتن محمد علي عبد القادر، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للموارد المائية المهندس عوض الدرسي.

كما حضر أيضا رؤساء المجالس التسييرية وعمداء بلديات بنغازي، والبيضاء، والساحل، والقيقب، وقمينس، والأبرق، إضافة إلى مدير الإدارة القانونية بديوان مجلس الوزراء صلاح ماضي، ومدير إدارة المتابعة وتقييم الأداء بديوان المجلس السيد رضا فريطيس.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق