أخبار ليبيا

تضامنا مع حليفهم السياسي “أردوغان”.. الإخوان يشاركون تركيا ذكرى انقلاب 2016

طرابلس-العنوان

شارك أعضاء جماعة الإخوان المسلمين على رأسهم رئيس مجلس الدولة خالد المشري وعضو الجماعة في حفل تأبين نظمته السفارة التركية الاثنين في طرابلس بمناسبة ذكرى الانقلاب على نظام رجب طيب أردوغان في 2016.

تأتي المشاركة بعد ثلاث سنوات من محاولة الانقلاب على حليف الإخوان في ليبيا رجب طيب أردوغان والذي لا زال يشن عمليات مطاردة ضد أنصار غولن في شكل كثيف مع حملات توقيف إسبوعية، وتم إثر المحاولة طرد 150 ألف موظف في القطاع العام وتوقيف أكثر من 55 ألف شخص، من خلال إجراءات قضائية.

وقال المشري في مشاركته “إن الشعب التركي صد الانقلاب الغادر على الديمقراطية”، وأضاف “في مثل هذا اليوم خاضت تركيا معركة ضد الدكتاتورية ودفاعا عن ديمقراطية الدولة، وكانت معركة بين معسكر الخير والشر”.

وأوضح المشري أن المعركة لم يكن مكانها إسطنبول فقط بل هي في حقيقتها معركة بين الديمقراطية والدكتاتورية، وهي تتكرر في ليبيا الآن منذ يوم 4 أبريل الماضي بنفس الأدوات، بحسب وصفه.

وقال المشري “إن من كان يقف وراء فتح الله غولن والانقلابيين في تركيا هم من يقفون الآن وراء تنظيم الكرامة الإرهابي في ليبيا ” في إشارة منه للمعارض التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة.

وزعم المشري بأنه يعلم جيداً من يدعم مثل هذه التنظيمات المناوئة لنظام حليفه أردوغان والتي وصفها بالإرهابية وقال “نحن أيضا الآن نخوض نفس المعركة في طرابلس ونعد شعبنا بالحرية وبالنصر و ستوقد شعلة الحرية رغم محاولة إطفائها فطبيعة التشابه بين التجربتين الانقلابيتين التركية والليبية زادت من تفهم الرئاسة التركية للوضع في ليبيا”.

وفي ختام كلمته توجه المشري بالتهنئة الى الشعب التركي على نجاحه في القضاء على هذه المؤامرة التي حيكت ضده وذلك على حد تعبيره.

يشار إلى أن المشاركة شملت عضوي المجلس الرئاسي عبدالسلام كجمان ومحمد عماري زايد المحسوبان على جماعة الإخوان المسلمين وعدد من الجالية التركية الموالية للنظام التركي المتواجدة في طرابلس.

مقالات ذات صلة

إغلاق