أخبار ليبياالأخبار

النواب المجتمعون بالقاهرة يتفقون على عدة نقاط لحل الأزمة الليبية

القاهرة-العنوان

أكد أعضاء مجلس النواب في ختام مباحثاتهم التي عقدت بالقاهرة، برعاية اللجنة الوطنية “المصرية” المعنية بليبيا، على وحدة ليبيا، وسيادتها على كامل أراضيها، واعتبار ذلك “خطا أحمر” لا يمكن التنازل عنه بأي حال من الأحوال، كما أكدوا على أهمية دور المجلس، وضرورة أن يكون أي حل للأزمة من خلاله.

واتفق الأعضاء أيضا على مدنية الدولة الليبية، والمحافظة على المسار الديمقراطي، والتداول السلمي للسلطة التزاما بالإعلان الدستوري وتعديلاته التي تنظم المرحلة الانتقالية في البلاد.

وشدد الأعضاء على العمل مجددا على دعوة كافة النواب الذين لم يحضروا الاجتماع، وذلك لاستكمال النقاشات المتقدمة لحل الأزمة الليبية بما يحفظ سلامة الليبيين ويحقق الاستقرار والسلام والوئام المجتمعي والعودة للحوار السلمي في ظل سيادة الدولة.

وأكد الأعضاء، في ختام بيانهم، على أن كل ما تقدم سيُنجز في جلسة مرتقبة لمجلس النواب في أي مدينة يتم الاتفاق عليها في أقرب وقت، بهدف الدعوة لمناقشة تشكيل حكومة وحدة وطنية، ووضع خارطة للحل، وفق جدول زمني وآليات تنفيذ واضحة. وجدد الأعضاء شكرهم لجمهورية مصر رئيسًا وبرلمانًا وحكومة وشعبًا على كرم الضيافة وحسن الاستقبال.

ورعت القاهرة، منذ يوم السبت الماضي، اجتماعات أعضاء مجلس النواب، الذين يمثلون كافة التيارات السياسية داخل ليبيا، كما يمثلون جغرافيا الشرق والجنوب والغرب الليبي.

وأجرى الأعضاء على مدار ثلاثة أيام عدة لقاءات تشاورية مغلقة، وذلك لمناقشة سبل تفعيل عمل مجلس النواب ليقوم بدوره على أكمل وجه، ومناقشة الأزمة الليبية الراهنة وسبل الحل الممكنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق