أخبار دولية

انقطاع التيار الكهربائي لساعات يغرق نيويورك في الظلام

نيويورك-العنوان

أغرق عطل كبير في الكهرباء لساعات مساء الجمعة جزءا من مانهاتن في الظلام بما في ذلك محطات المترو، وأدى إلى توقف المصاعد وتعطل إشارات المرور واللوحات الإعلاني المضيئة في ساحة تايمز سكوير التي تعد من أهم الوجهات السياحية في نيويورك.

وقال جون ماكافوي رئيس مجلس إدارة شركة “كون ايديسون” للكهرباء إن حوالي 73 ألف مشترك حرموا من التيار الكهربائي في بداية المساء في غرب مانهاتن.

وبدأ التيار الكهربائي يعود بعيد الساعة (02,00 ت غ) في حي تايمز سكوير، ما دفع المارة إلى التعبير عن فرحهم.

وحوالي الساعة 23,00 كانت خمسة من القطاعات الكهربائية الستة قد استعادت أضواءها، بينما أكدت شركة الكهرباء أنها تعمل لإعادة التيار في كل المناطق بحلول منتصف الليل.

وصرح رئيس بلدية المدينة بيل دي بلازيو لشبكة “ام اس ان بي سي” من ولاية أيوا حيث يقوم بحملة انتخابية، أن سبب العطل “هو على ما يبدو شيء ما عمل بشكل خاطئ في طريقة نقل الكهرباء من جزء في المدينة إلى آخر لتلبية الطلب”.

وبعيد انقطاع الكهرباء الذي حدث حوالي الساعة (22,45 ت غ)، نشر عشرات من رواد الانترنت على شبكات التواصل الاجتماعي صورا لمحطات مترو غارقة في الظلام. وذكرت قناة محلية لشبكة “سي بي اس” بقي ركاب عالقين لأكثر من نصف الساعة في عربة بين محطتين.

وبانتظار عودة التيار الكهربائي، طلبت إدارة النقل في نيويورك من المسافرين “تجنب محطات المترو الواقعة تحت الأرض”، أي كل الشبكة تقريبا. وفي المساء، أعلنت أن الحركة تعود تدريجيا إلى طبيعتها.

وفي الشوارع وبينما انقطعت الكهرباء بالكامل عن منطقتي مسارح برودواي وهيلز كيتشن غربا، توقفت إشارات المرور عن العمل وانطفأت اللوحات الإعلانية لساحة تايمز سكوير.

وحدث انقطاع في التيار الكهربائي في ذكرى انقطاع الكهرباء الواسع الذي شمل كل المدينة تقريبا في 1977.

ووفي أوج أزمة اقتصادية، شهدت نيويورك حينذاك عمليات نهب وتخريب طالت أكثر من ألف متجر.

وشهدت نيويورك عطلان آخران كبيران من هذا النوع في 1965 و2003.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق