أخبار ليبياالأخبار

فرنسا تؤكد “زيف” حكومة الوفاق بشأن صواريخ جافلين

باريس-العنوان

كشفت فرنسا اليوم الأربعاء حقيقة الادعاءات التي حاولت حكومة الوفاق إلصاقها بالقوات المسلحة بشأن صواريخ جافلين الأمريكية المضادة للدبابات التي عثرت عليها أثناء دخولها إلى غريان.

وف رد على “زيف” حكومة الوفاق، قالت وزارة الدفاع الفرنسية، اليوم الأربعاء، “إن الحكومة الفرنسية كانت قد اشترت صواريخ جافلين التي عثر عليها في غريان من الولايات المتحدة، لكن لم يكن الهدف هو بيعها أو نقلها إلى أي طرف في ليبيا”.

وذكرت الوزارة، في بيان نقلته رويترز، أن الهدف من الصواريخ كان “الحماية الذاتية لوحدة عسكرية فرنسية أُرسلت للقيام بعمليات لمكافحة الإرهاب”.

وأضافت، “كانت الأسلحة معطوبة وغير صالحة للاستعمال وكانت مخزنة بشكل مؤقت في مستودع تمهيدا لتدميرها”.

ونفى مستشار عسكري فرنسي على لسان صحيفة نيويورك تايمز، يوم الثلاثاء، نقل الأسلحة إلى القوات المسلحة، بقيادة المشير خليفة حفتر.

وعادة ما تباع هذه الصواريخ التي كلفت أحدها 170 ألف دولار أمريكي فقط لحلفاء الولايات المتحدة المقربين.

وسبق أن فنّد القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، الاتهامات الموجهة من قبل حكومة الوفاق بشأن الصواريخ، واصفًا أنها ” ترهات لا تسمن ولا تغني من جوع”.

وقال القائد العام في مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” الأسبوع الماضي، “لم نعقد أي صفقة أسلحة مع أمريكا، والعالم كله يعلم أن أمريكا من أشد الدول حرصًا على تطبيق فرض حظر التسليح علينا، فكيف يمكن التصديق بأنها تصدر لنا السلاح”.

وأضاف، “حتى الدول التي تستورد السلاح من أمريكا لا يمكنها بأي حال أن تصدره لنا، لأنها حتما ستتعرض لإدانة على السلاح الأمريكي حتى في عهد النظام السابق، فكيف لنا أن نحصل على السلاح الأمريكي؟”.

وقال: “هذه المليشيات تعتقد أنها ستحقق انتصارات بهذه الادعاءات والترهات وتلحق الضرر بناء بينما نحن نحقق الانتصارات ف الميدان وليس بالافتراءات عبر الإعلام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق