أخبار ليبياالأخبار

التهديد بضرب مطار بني وليد.. دليل جديد على تورط مليشيات الوفاق باستهداف المدنيين

طبرق-العنوان

في دليل جديد على مخالفة القوانين والأعراف الدولية والإنسانية، هددت ميليشيات الوفاق ممثلة في غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية، بإمرة اللواء أسامة الجويلي باستهداف مطار بني وليد مما يؤكد مجددا إصرار ميليشيات الوفاق، على ضرب المدنيين وتهديد أمنهم.

وهددت الغرفة في بيان رقم (9) بوقف حركة الطيران المدني بمطار بني وليد بشكل كامل ابتداءً من مساء أمس الإثنين، محذّرة كل من يخالف ذلك بتحمل الإجراءات المضادة التي ستتخذ ضده، وذلك في إشارة صريحة بقصفه.

ويعتبر هذا البيان دليل جديد على الممارسات غير الأخلاقية والتوجهات العدائية والإرهابية لمليشيات حكومة الوفاق.

تنص القوانين الدولية على أن استهداف المطارات المدنية وتعريض المسافرين إلى الخطر تعتبر جريمة حرب يعاقب عليها القانون.

وسبق لمليشيات أن استهدفت المليشيات بواسطة الطائرات المسيرة والصواريخ المدفعية منذ إطلاق القوات المسلحة عملية تحرير طرابلس أهدافًا مدنية، مما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المواطنين.

في المقابل واجهت مجموعة من أهالي مدينة بني وليد التهديدات التي أطلقتها الغرفة، بالاعتصام داخل أروقة وباحة مطار بني وليد المدني.

ورفضت المجموعة، تهديدات “القصف المعلنة” التي أعلنتها الغرفة، معتبرين أن المطار لكل الليبيين ويطالبون بتجنيبه للصراعات.

وأكد المعتصمون، أن المطار منفذ يمكن استخدامه في المجال الإنساني والتجاري والسياحي وعدم التفريط به ودماره كدمار غيره من مقّدرات الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة

إغلاق