صحة

تعرف على أهم فوائد الكركم الصحية!!

ليبيا-العنوان

فوائد الكركم الطبية لا تختفي مع الحرارة، بل على العكس، فإنّ هذه التوابل تكون أكثر فاعلية بعد تسخينها قليلًا.

ولكي يمتصّها الجسم بالشكل الصحيح، من الأفضل أن يرافقها الفلفل الأسود، حيث إنّ جزيئيات الفلفل الأسود تزيد امتصاص الكركمين بنسبة 145 في المئة.

ولكي تتفادي تلف الكركم، عليكِ الاحتفاظ بهذه التوابل بعيدًا عن الهواء، في علبة معدنية أو في وعاء زجاجي معتّم.

 وكذلك الأمر يفضل شراء الكركم من المتاجر الصغيرة للتوابل وليس من محلات السوبر ماركت الكبيرة، حيث يبقى معلقًا لأشهر.

ويُستخدم الكركم منذ آلاف السنين في الطب الهندي القديم الإيوروفيدا، من أجل تنظيم الاضطرابات الهضمية، إذ إنه يحمي جدار المعدة من التهيجات، وذلك بزيادة إنتاج المخاط، الأمر الذي يعزز كذلك العبور المعوي. وجذره الأصفر يعطي لونًا جميلًا للكاري الهندي، ويحفّز هضم الدهون.

ويحارب الكركم القرحة الهضمية وبكتيريا المعدة التي تسمى هيليوباكتر بيلوري، وبفضل خصائص الكركم المطهّرة والمضادّة للالتهابات، فإنه يزيل حب الشباب، كما يساعد الكركم على تخفيف الشعور بالتوتر والقلق.

ويعد الكركم من التوابل التي تساعد على تخفيض مستوى الكولسترول السيّىء في الدم، ويعالج الصدفية والالتهابات الجلدية المختلفة، والحروق والأكزيما، ويحارب الكركم تلوث الكبد، وذلك بتقليل الآثار السامّة لتناول الأدوية.

ويُبطئ الكركم تكاثر الخلايا السرطانية. وقد أثبت هذه العملية عدد من الدراسات العلمية، بسبب نشاط أحد الأصباغ الرئيسية التي يحتويها وهي الكركمين. وعند أخذه بجرعات عالية عمل على تخفيض حجم بعض أورام الثدي والبنكرياس إلى أكثر من النصف. وله كذلك آثار مفيدة على بعض الأورام في الدماغ شديدة العدوانية (ورم أرومي ليفي).

ومن فوائد الكركم في المساعدة على التركيز عن طريق تعزيز القدرات المعرفية فإنَّ الكركم يعزز الذاكرة كذلك، وفي التنحيف يقوم الكركم بمساعدة الجسم على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق