أخبار دولية

اليونانيون يختارون رئيسا جديدا للوزراء

أثينا-العنوان

وسط درجات حرارة خانقة، بدأ الناخبون اليونانيون الإدلاء بأصواتهم اليوم الأحد، في انتخابات تشريعية مبكرة محفوفة بالمخاطر لرئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس الذي يتوقع أن يمنى بهزيمة بعد أن بقي في الحكم لفترة طويلة خلال مرحلة الأزمة.

وبرز الزعيم اليساري الراديكالي الشاب في بلاد تشهد فوضى جراء أزمة الديون وخطة التقشف التي فرضها دائنوها، وأعطى أملا في يناير 2015 لدى شعب شعر باليأس من الإفلاس وخطط الإنقاذ المتعاقبة.

لكن بعد ولاية من أربع سنوات لم يغفر الناخبون لأصغر رئيس وزراء يوناني من اليسار المتشدد منذ 150 عاما، الوعود التي لم يحترمها ولا الضرائب الصارمة التي فرضها الاتحاد الأوروبي تفاديا لخروج البلاد من الكتلة الأوروبية كما يقول محللون.

وبعد إعادة انتخابه في سبتمبر 2015 سيختار اليونانيون هذه المرة التناوب، كما تظهر استطلاعات الرأي التي تتوقع فوزا محققا لحزب “الديموقراطية الجديدة” المعارض بزعامة كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وفتحت مراكز الاقتراع عند الساعة 7,00 صباحا بالتوقيت المحلي (04,00 ت غ) وستغلق الساعة 19,00 (16,00 ت غ). ويبلغ عدد المسجلين على لوائح الاقتراع 9 ملايين و903 ألفا و864 ناخبا.

وتظهر استطلاعات الرأي الأخيرة فوز “الديموقراطية الجديدة” بـ151 إلى 165 مقعدا في البرلمان المكون من 300 مقعد. ويُتوقع أن يتراجع عدد مقاعد سيريزا من 144 إلى ما بين 70 و82 مقعدا.

وبعد أن مني بخسارة فادحة في الانتخابات الأوروبية والمحلية نهاية مايو ومطلع يونيو جازف تسيبراس بالدعوة إلى انتخابات مبكرة مطلع الصيف آملا تغيير مشاعر الإستياء في صفوف الناخبين. وتنتهي ولاية تسيبراس في أكتوبر.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق