أخبار ليبياالأخبار

داعش يظهر في إصدار جديد وسط صحراء ليبيا

طرابلس-العنوان

نشر تنظيم داعش الإرهابي اليوم السبت تسجيلًا مرئيًا جديدًا لعناصره توعد من خلاله بمواصلة ما يسميه الجهاد في ليبيا.

وظهر العشرات من مقاتلي التنظيم في الإصدار المرئي الذي حمل عنوان (والعاقبة للمتقين) وسط أرض صحراوية يرجح أنها بدا بأنه في أحد مناطق الجنوب الليبي.

وظهر خلال التسجيل شخص يدعى “أبو مصعب الليبي” كمتحدث رئيسي والذي من المرجح أن يكون الإرهابي “محمود مسعود البرعصي”.

وأعاد مقاتلي التنظيم في التسجيل مبايعتهم لأمير التنظيم (أبوبكر البغدادي) مؤكدين خلاله استمرار قتالهم لما اسموه “ملل الكفر”.

وبين التسجيل الإمكانيات التي يمتلكها مقاتلي داعش، حيث ظهر أعضاء التنظيم وبحوزتهم سيارات دفع رباعي مسلحة وغير مسلحة، كما يحملون أنواعًا من الأسلحة الخفيفة مثل بدقية”الكلاشنكوف” وقاذف الـ “آر بي جي” ورشاش الـ”14.5″ المضاد للطيران.

ويأتي هذا الظهور الجديد بعد نحو شهرين من ظهور زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في مقطع وهو يجلس مع قياداته، ويكشف فيه عن خططه الإرهابية الجديدة، التي اعتمدت على العمليات المنفردة.

ولم يتضح بعد متى جرى تسجيل هذا الإصدار الجديد لداعش، لكنه يظهر أن هذه المجموعة ربما تكون وحدة من وحدات “الصحراء المتجولة” لداعش في ليبيا.

مقالات ذات صلة

إغلاق