أخبار ليبياالأخبار

الجروشي: الكلية الجوية مصراتة خسرت أغلب طائراتها الحربية

بنغازي-العنوان

قال، رئيس أركان القوات الجوية، الفريق طيار ركن صقر الجروشي، إن الكلية الجوية مصراتة خسرت أغلب طائراتها القتالية في معاركها ضد القوات المسلحة.

وأضاف الجروشي، في اتصال هاتفي مع صحيفة العنوان، مساء الخميس أن مليشيات مصراتة تستخدم أحد مرافق القوات الجوية استخدام غير قانوني لمصلحة الخارجين عن القانون ويحملون فكر متطرف ويتخذون من مدينة مصراتة مقراً لهم.

وأكد الجروشي، أن أغلب الطيارين والفنيين العاملين في القواعد الجوية غرب ليبيا انضموا إلى القوات المسلحة العربية الليبية وجزء بسيط منهم التزم بيته أو غادر إلى تونس مع أفراد عائلته خوفاً من استهدافهم أو القبض عليهم، مما أضطر مليشيات مصراتة للاستعانة بالمرتزقة الأجانب لتشغيل وصيانة الطائرات الموجودة في مطار الكلية الجوية حيث تم القبض على البعض منهم سابقاً.

وقال الفريق الجروشي، إن عدد الطائرات التي خسرتها مليشيات مصراتة حتى الآن بلغ 6 طائرات منها، طائرتا L39 وطائرتي ميراج F1 وطائرتي ميغ 25 و 23.

وأضاف، أن هذه الطائرات أسقطت جميعًا بفضل القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي بالقيادة العامة للقوات المسلحة.

وأشار الجروشي، إلى أن تلك الطائرات استهدفت مواقع المدنيين في محيط طرابلس وقتلت العائلات الآمنة في البيوت والطرقات العامة، وكان لابد من سرعة تحييد هذه الطائرات التي تسيطر عليها العصابات المسلحة والخارجة عن القانون وسلطة الدولة الليبية.

وشدد رئيس أركان القوات الجوية على ضرورة استكمال تحرير الوطن من الإرهاب والعصابات المسلحة وفق الخطة العامة للقائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، وإن حكم ليبيا لا يتم بالتعاون مع المليشيات والعصابات وقهر وإهانة الشعب الليبي الكريم ولن تستطيع مدينة واحدة السيطرة على ليبيا مهما زين لها تنظيم الإخوان الإرهابي ذلك.

وأكد الجروشي، أنه لن تكون هناك خلافة إسلامية ولا دولة لداعش في بلادنا.

وحذّر الجروشي، من أن التعاون مع المليشيات سيؤدي إلى تطبيق المحاكمات العسكرية وفق القانون العسكري الوطني، ووفق ما تنص عليه حالة الطوارئ والنفير العام في البلاد.

مقالات ذات صلة

إغلاق