أخبار ليبيا

المسماري يطالب مجلس الأمن بفتح تحقيق في “حادثة تاجوراء”

بنغازي-العنوان

طالب قال المتحدث باسم القوات المسلحة العربية الليبية اللواء أحمد المسماري، مجلس الأمن بفتح تحقيق مشترك مع القيادة العامة، في حادثة استهداف مركز احتجاز المهاجرين في تاجوراء، والجرائم الأخرى التي ارتكبتها المليشيات ولم يتم توثيقها من قبل مجلس الأمن، ومن بينها جريمتا غريان وقصف مدنيين بينهم أطفال بمنطقة سيدي السايح.

وأضاف المسماري في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء، أن ضربات سلاح الجو كانت دقيقة جدا، كاشفا عن أن مركز احتجاز تاجوراء تعرض للاستهداف بعد سبعة عشر دقيقة من الضربات التي وجهها سلاح الجو لمواقع تستخدمها المليشيات في تخزين الذخائر والأسلحة في المنطقة.

وقال المسماري بأن هناك مؤامرة تم تدبيرها من قبل الإرهابيين لتشويه صورة الجيش، مؤكدا أن الجيش يعتمد على الحرفية والدقة منذ انطلاق عملية الكرامة ويستهدف أماكن مشروعة للميليشيات.

 كما طالب المسماري الأمم المتحدة بالتحقيق في كافة جرائم الميليشيات في طرابلس.

وقال المسماري بأن تنظيم الإخوان سقط في الدول المجاورة ولم يعد له تواجد في ليبيا إلا في طرابلس.

 وأكد المسماري بأن المعركة على الإرهاب مستمرة بقوة مطالبا المدنيين بالابتعاد عن تمركزات الميليشيات في طرابلس.

مقالات ذات صلة

إغلاق