أخبار ليبياالأخبار

اجتماع موسع للهيأة العامة لرعاية أسر الشهداء والمفقودين بناء على تعليمات القائد العام

بنغازي-العنوان

اجتمع رئيس اللجنة الإدارية للهيأة العامة لرعاية أسر الشهداء والمفقودين، العميد ركن غيث الشريدي، بمدراء الإدارات والمكاتب بديوان الهيأة لأجل تنظيم العمل وتفعيل القانون رقم (1) لسنة 2014 لرعاية أسر الشهداء والمفقودين والقانون رقم (4) لسنة 2013 الخاص برعاية ذوي الإعاقة المستديمة، وذلك تنفيذًا لتعليمات القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر.

وطالب العميد الشريدي من الإدارات والمكاتب التعاون مع إدارة رعاية وتنمية أسر الشهداء في تفعيل المواد المتعلقة بتقديم الخدمات للأسر وذوي الإعاقة المستديمة ليتم وضعها في تقرير تفصيلي ورفعه للقيادة العامة للقوات المسلحة للاطلاع عليه ووضع كافة الجهات المعنية بتنفيذ القوانين المشار إليها أمام مسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه هذه الفئات.

وأكد مدير العلاقات العامة والإعلام بالهيأة، حمد المالكي، أن القوانين المعنية تحوي العديد من المواد التي تحفظ لأسر الشهداء والمفقودين وذوي الإعاقة المستديمة مستوى معيشي يليق بحجم التضحيات التي قدموها من أجل أن ينعم الوطن بالأمان والأمن.

وطالب المالكي، مؤسسات الدولة بضرورة دعم الهيأة وفقا لما نصت عليه القوانين واللوائح المسيرة لعملها.

كما ناشد المالكي، رئاسة مجلس الوزراء بالحكومة المؤقتة، وعلى رأسه رئيس الوزراء عبدالله الثني، بإحالة مخصصات الهيأة وفقا لقانون الميزانية حتى يتسنى للهيأة القيام بعملها على أكمل وجه.

وأكد أن الهيأة على استعداد كامل للاجتماع معه وتوضيح كل ما يلزم لمجلس الوزراء وإيجاد قنوات اتصال دائمة معهم من شأنها خلق ثقة بينهما، مشيرًا إلى أن هذا بدوره سينعكس بالإيجاب على خلق ثقة ما بين الهيئة والفئات المستهدفة من جهة أخرى.

وقال المالكي، “على الرغم من قلة الإمكانيات، فإن الهيأة العامة لرعاية أسر الشهداء والمفقودين وذوي الإعاقة المستديمة بلجنتها الإدارية وإداراتها والمكاتب التابعة لها في نطاق البلديات لن تدخر جهدًا في خدمة أسر الشهداء والمفقودين وذوي الإعاقة المستديمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق