أخبار ليبياالأخبار

إزالة “مسميات الدولة التركية” من على لافتات المحلات في كل من بنغازي والبيضاء

بنغازي-العنوان

شرع كل من جهاز الحرس البلدي في بنغازي وقسم الدوريات العامة بمدرية أمن الجبل الأخضر، بالبيضاء، اليوم السبت، في إزالة جميع مسميات الدولة التركية من على واجهات المحلات التجارية في بنغازي، وذلك استجابة على دعوة القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، مساء الجمعة، بالرد على ضرب المصالح التركية في ليبيا.

وقال مكتب الإعلام بالجهاز، “بناء على تعليمات القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية بشأن عدم التعامل مع دولة تركيا التي غزت على مواقع أبطال جيشنا وأدى ذلك إلى استشهاد أكثر 40 شهيدًا. عليه تحرك جهاز الحرس البلدي بنغازي على الفور بشأن إزالة جميع مسميات الدولة التركية من على لافتات المطاعم والمقاهي ومحلات بيع الحلويات”.

وأضاف، “أن أصحاب المحلات شرعوا في إزالة اللافتات فورًا”.

في المقابل، قال قسم الدوريات العامة بمدرية أمن الجبل الأخضر، مساء اليوم السبت، إنه “تم إغلاق جميع مطاعم الأتراك داخل مدينة البيضاء”.

ونشر القسم صورًا على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك” تظهر قيام رجال الأمن بغلق أحد المطاعم الواقعة في المدينة ويحمل اسم “إسطنبول”.

وأمر القائد العام، مساء الجمعة، القوات المسلحة بضرب المصالح التركية في ليبيا وذلك ردا على “غزو تركي” وفق ما أعلن عنه الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري.

وتدعم أنقرة حكومة الوفاق الوطني ومليشياتها بالسلاح.

وقال المسماري في بيان إن الأوامر صدرت “للقوات الجوية باستهداف السفن والقوارب داخل المياه الإقليمية وللقوات البرية باستهداف كافة الأهداف الاستراتيجية التركية”.

أضاف، “تعتبر الشركات والمقرات التركية وكافة المشروعات التي تؤول للدولة التركية أهدافًا مشروعة للقوات المسلحة ردا على هذا العدوان، ويتم إيقاف جميع الرحلات من وإلى تركيا والقبض على أي تركي داخل الأراضي الليبية”.

وأوضح المسماري، في أن قرار استهداف المصالح التركية صدر ردا على ما تتعرض له “الأراضي الليبية منذ ليلة البارحة من غزو تركي غاشم، نتجت عنه أعمال تخريبية داخل الأراضي الليبية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق