أخبار ليبيا

مشايخ وأعيان قبائل ترهونة ينعون شهداء الجيش في مجزرة مستشفى غريان

ترهونة-العنوان

نعى مجلس مشايخ وأعيان قبائل ترهونة ببالغ الحزن والأسى، شهداء القوات المسلحة، الذين ارتقوا إلى رحمة الله تعالى، في مجزرة مستشفى غريان، على يد مجموعات الوفاق المسلحة.

وقال بيان أصدره مجلس مشايخ وأعيان ترهونة أمس الجمعة، “نستمطر شآبيب الرحمة والمغفرة على أرواح شهداء القوات المسلحة العربية الليبية الذين اغتالتهم زمرة الشر والكفر والفساد والإرهاب تلكم الزمرة المؤدلجة والمتاجرة بأموال الليبيين، تحت ذريعة محاربة عسكرة الدولة”.

واستشهد البيان بقوله تعالي: (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلً).

وأضاف البيان “إننا في مجلس مشايخ ترهونة إذ نتقدم للقائد العام ولأسر الشهداء بالتعزية، فإننا نؤكد للقبائل الليبية الشريفة بأن أهلكم في ترهونة يتقدمون الصفوف في محاربة الحشد الإرهابي المأجور من معسكر التخلف والاستبداد التركي، ولن نولي الأدبار في محاربة هؤلاء، فهذا يوم الفخر والعطاء والجهاد في سبيل الله”.

وقال البيان “نحن لا نقاتل القبائل الليبية إنما نقاتل زمرة لا أصل ولا مفصل لها لأن عرقهم وهويتهم تفسخت وأضحوا كلهم مجرد بيادق تحركهم بقايا دولة الرجل المريض تركيا”.

ووجهت قبائل ترهونة نداء للقبائل الليبية الشريفة بأن تلتحم مع الجيش وتسانده بقوة وصمود وثبات، قائلة: “لا تتأخروا في اللحاق بركب الشرف والعزة والكرامة، جيشكم طوق النجاة من سطوة زمرة الفساد والإجرام والإرهاب”.

وقال البيان “إن دولتهم المدنية قد انكشفت حقيقتها يوم أمس في مستشفى غريان، فهذه أخلاقهم، وهذا دينهم، وهذه حقوق الإنسان عندهم، ناهيكم عما يفعلونه كل يوم من ممارسات الفساد والقتل والسرقة في طرابلس”.

وأضاف البيان “نسأل الله تعالى أن يسكن أرواح شهداء القوات المسلحة العربية الليبية في عليين، وأن يعجل بالشفاء للجرحى، وأن يسدد رمي جيشنا ويثبت أقدامهم”.

واختتمت قبائل ترهونة بيانها “تحية لجنودنا البواسل والقوات المساندة لهم في جبهات القتال.. أيها الليبيون الأمجاد هذا يومها فلا تجعلوا التاريخ يلعنكم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق