أخبار ليبيا

أمغيب: حادثة مستشفى غريان جريمة حرب والجويلي سيلاحق دوليا

طبرق-العنوان

وصف عضو مجلس النواب سعيد أمغيب تصفية الجرحى والمصابين من القوات المسلحة العربية الليبية في مستشفيات غريان بجريمة حرب.

وقال أمغيب في تصريحات صحفية “بعد الخيانة التي قامت بها بعض الخلايا النائمة في غريان ودخول مليشيات أسامة الجويلي وعصابات المرتزقة التشادية المتحالفين معه والذين اشتراهم بالمال اقتحموا مستشفى غريان وقاموا بارتكاب تصفية ضد جرحى الجيش”.

وأوضح أمغيب أنه “حسب المعلومات المتوفرة لدى أن عددهم الجرحى الذين استشهدوا يتجاوز عددهم 25 شخصا ارتكبت بحقهم جريمة حرب بشعة تدينها كل المواثيق والأعراف الدولية، واتفاقية جنيف تصنف هذا الفعل بالإجرامي وتنص على وجوب تسليم من ارتكبها فالجريح له حرمة يفترض أن تراعى”.

وعن تحرك أعضاء مجلس النواب بشأن الجريمة قال أمغيب “أعد الآن مع عدد من النواب لإصدار بيان إدانة لهذه الجريمة البشعة الدنيئة وسنطالب من خلال البيان بالتحقيق من قبل المنظمات الحقوقية الدولية المختصة في هذا الشأن، وسنسعى لتقديم الجناة إلى المحاكمة الدولية، ونعمل مع حقوقيين لإصدار مذكرة موجهة لمحكمة الجنايات الدولية لتصنيف أسامة الجويلي  وأمراء المليشيات كمجرمين حرب وإصدار بطاقات حمراء بشأنهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق