أخبار ليبياالأخبار

سلامة يجري مباحثات في طرابلس فور عودته من شرق ليبيا

طرابلس-العنوان

أجرى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، ونائبته للشؤون السياسية، ستيفاني وليامز، مباحثات جديدة في طرابلس، وذلك فور عودته من جولته في شرق ليبيا، والتي ركزت في مجملها على الصعيد العسكري والسياسي والاجتماعي، وكذلك الخدماتي.

 واجتمع سلامة وويليامز برئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، لمناقشة آخر التطورات وأطر الإسراع في الانتقال لمرحلة الحلول.

واطلع سلامة السراج على نتائج مباحثاته مع مسؤولين رفيعي المستوى في المجتمع الدولي.

كما اجتمع سلامة ووليامز ليل الثلاثاء في طرابلس برئيس مجلس الدولة، خالد المشري، للاطلاع على آخر التطورات في ليبيا.

وتركزت النقاشات حول الأوضاع الإنسانية وطرق زيادة دعم الأمم المتحدة في هذا الصدد، كما تتطرق الاجتماع إلى ضرورة الإسراع في إيجاد حل سياسي والعودة إلى العملية السياسية.

وبحسب إعلام البعثة الأممية، فقد أكد المجتمعون على أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة الليبية.

وكان سلامة قد كشف يوم الإثنين عن فحوى لقائه مع القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، يوم السبت الماضي في بنغازي، مبينا أنها ركّزت على التفكير بتقصير المدة التي تفصل البلاد عن الحل السياسي بعد انتهاء العمليات العسكرية.

ولفت سلامة، في تصريحات من بنغازي، إلى أنه وجد عددًا من العناصر المتطابقة لتقصير مدة العمليات العسكرية والوصول إلى الحل السياسي في رؤية القائد العام التي طرحها بمقابلة صحفية مع صحيفتي “العنوان” و “المرصد” مؤخراً.

وبحث سلامة، يوم الإثنين، مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح في مقر إقامته بالقبة آخر مستجدات الوضع السياسي والعسكري.

كما التقى سلامة خلال جولته بأعضاء بلدية بنغازي وتباحث معهم حول مشاريع الإنماء في المدينة وخارجها وسبل إعادة الإعمار الذي ينتظره عدد من المناطق المتضررة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق