أخبار دولية

واشنطن تفرض عقوبات جديدة على إيران وتستهدف المرشد الأعلى

واشنطن-العنوان

فرضت الولايات المتحدة اليوم الاثنين، عقوبات جديدة على إيران استهدفت المرشد الأعلى وقادة في الحرس الثوري، لتزيد بذلك الضغوط على البلد الذي هدد الرئيس دونالد ترامب بـ”تدميره” إذا كان يسعى إلى الحرب.

وفي المكتب البيضاوي وقع ترامب أمرا بفرض عقوبات مالية على إيران وقال إن ذلك “رد قوي ومتناسب على تحركات إيران الاستفزازية المتزايدة”.

وأكد ترامب “سنواصل زيادة الضغوط على طهران … لا يمكن لإيران امتلاك سلاح نووي مطلقا” مؤكدا أن الكرة الآن في الملعب الإيراني للتفاوض. وأضاف “نحن لا نطلب النزاع”.

وقال إنه استنادا إلى الرد الإيراني، يمكن انهاء العقوبات غدا أو “يمكن أن تستمر لسنوات مقبلة”. وفي توسيع للعقوبات أعلنت وزارة الخزانة أنها ستضيف وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف على القائمة السوداء وستجمد مزيدا من الأصول الإيرانية بـ”مليارات الدولارات”.

وتصاعد التوتر بعد أن أسقطت إيران طائرة تجسس أمريكية الأسبوع الماضي وبعدها اراد ترامب شن ضربات لكنه عاد عن رأيه.

وسعت إيران، التي تشلها العقوبات الأمريكية التي تشمل وقف معظم صادراتها من النفط، إلى التقليل من تأثير العقوبات الأمريكية.

وتساءل المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي خلال مؤتمر صحفي في طهران “هل لا يزال هناك فعلاً عقوبات لم تفرضها الولايات المتحدة على بلادنا وأمّتنا مؤخراً أو خلال الأربعين عاما الأخيرة؟”. وأضاف “نحن لا نعتبر أن لها أي تأثير”.

ووسط نشاط دبلوماسي واسع دعت الولايات المتحدة وبريطانيا والامارات العربية المتحدة والسعودية إلى “حلول دبلوماسية” لخفض التصعيد مع إيران.

كما أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين أنه سيلتقي نظيره الأمريكي “على انفراد” على هامش قمة مجموعة العشرين المقررة نهاية الأسبوع الحالي في اليابان، لمناقشة الملف الإيراني.

لكن موسكو، حليف إيران، اعتبرت أن العقوبات الجديدة التي تستعدّ واشنطن لفرضها “غير قانونية”.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق