أخبار دولية

بنغلادش تؤجل إعادة اللاجئين الروهينغا إلى بورما

دكا-العنوان

أعلنت بنغلادش اليوم الإثنين أن عملية إعادة مئات آلاف الروهينغا المسلمين الذي فروا من العنف في بورما لن تبدأ بعد كما كان مقررا بسبب الحاجة إلى “الكثير من التحضيرات”.

وكان من المتوقع أن تبدأ دكا عملية ضخمة غدا الثلاثاء لإعادة الروهينغا إلى بورما بعدما اتفقت مع رانغون على إطار زمني مدته عامين.

لكن مفوض حكومة بنغلادش لإغاثة وإعادة اللاجئين الروهينغا محمد عبد الكلام أعلن الإثنين أنه لايزال هناك الكثير الذي يجب إنجازه.

وقال “لم نجر الاستعدادات اللازمة لإعادة الناس اعتبارا من يوم غد و لاتزال هناك الكثير من التحضيرات التي يجب القيام بها”.

ومنذ أغسطس الماضي عبر نحو 688 ألف مسلم من الروهينغا الحدود إلى بنغلادش هربا من حملة عسكرية في ولاية راخين اعتبرتها الأمم المتحدة أنها ترقى إلى “تطهير عرقي”.

وفي أعقاب الغضب الدولي الذي تضمن انتقادات واسعة لزعيمة بورما المدنية أونغ سان سو تشي،اتفق البلدان مطلع الشهر الجاري على إعادة اللاجئين إلى بورما في عملية تستغرق عامين.

وشددت مجموعات حقوقية والأمم المتحدة على أن أي عملية لإعادة للروهينغا يجب أن تكون طوعية وسط تقارير تشير إلى أن الكثير من تجمعاتهم السكنية أحرقت بشكل كامل.

وسعت بنغلادش إلى طمأنة المجتمع الدولي بأنها لن تعيد إلا أولئك الراغبين بالرجوع إلى أرضهم في بورما،مؤكدة أن المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة ستنخرط في العملية.

(المصدر أ ب ف)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق