رياضة

الكوريتان تشاركان في الأولمبياد الشتوي بعلم “كوريا الموحدة”

بيونغ تشانغ-العنوان

صادقت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم السبت على الاتفاق الذي توصلت إليه الكوريتان بمشاركة الشمال في الأولمبياد الشتوي الذي يستضيفه الجنوب الشهر المقبل، بـ22 رياضيا في ثلاثة ألعاب،مؤكدة في الوقت ذاته بأن الجارتين ستسيران معا في حفل الافتتاح.

وكشف رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ عن الموافقة على مشاركة الكوريتين في فريق نسائي موحد في لعبة الهوكي على الجليد وتابع باخ “نأمل أن تفتح الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ الباب أمام مستقبل أكثر إشراقا في شبه الجزيرة الكورية،وندعو العالم إلى الانضمام للاحتفال بالأمل”.

وسبق أن أعلنت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب بأن الكوريتين اتفقتا على أن يسير وفداهما جنبا إلى جنب في افتتاح أولمبياد بيونغ تشانغ المقرر بين 9 و25 فبراير،كما اتفقتا على المشاركة أيضا في فريق موحد في الهوكي للسيدات،لكنهما كانا بحاجة إلى مصادقة اللجنة الأولمبية الدولية التي أعطت مباركتها للخطوة السبت في لوزان.

وتم اتخاذ هذه القرارات بعد اجتماع ضم مسؤولين عن البلدين خلال لقاء عمل في قرية بانمونجوم الحدودية حيث تم توقيع وقف إطلاق النار بين الدولتين وهي منطقة منزوعة السلاح في شبه الجزيرة الكورية.

وسيمكث الرياضيون الـ22 المشاركين في الألعاب في قرية “غانغنونغ” الأولمبية والتي تبعد 20 كلم شرق بيونغ تشانغ،بحسب ما أشارت اللجنة الأولمبية الدولية.

ومن المتوقع أن يقوم وفد من كوريا الشمالية بزيارة المنشآت الأولمبية الأسبوع المقبل في مدينة بيونغ تشانغ المضيفة حيث ستقام الألعاب على بعد 80 كلم من الحدود بين الكوريتين.

ومشاركة الدولتين بوفد موحد خلال حفل الافتتاح سيحصل للمرة الرابعة في تاريخ الألعاب الأولمبية: مرتان في الألعاب الأولمبية الصيفية في نسختي سيدني عام 2000 وفي أثينا 2004،مقابل مرة واحدة في دورة الألعاب الشتوية في تورينو عام 2006.

وكشفت اللجنة الأولمبية الدولية أن الوفد المشترك “سيسير إلى الملعب الأولمبي خلف علم كوريا الموحدة” يحمله معا رياضيان من الطرفين،كما سيصمم زيا موحدا خصيصا لهذا الحدث.

المصدر-(أ ف ب)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق