أخبار دولية

الداخلية المصرية: مقتل 8 “عناصر إرهابية” في اشتباك مع الشرطة

القاهرة-العنوان

قالت وزارة الداخلية المصرية اليوم الجمعة إن الشرطة قتلت ثمانية عناصر إرهابية في اشتباك معها بمدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء حيث ينشط متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأضافت الوزارة في بيان أن الاشتباك وقع في جنوب العريش حيث تعرضت نقطة تفتيش شرطية لهجوم يوم الأربعاء أودى بحياة ثمانية من رجال الشرطة أحدهم ضابط.

وقال بيان الداخلية “توافرت معلومات حول اختباء مجموعة من العناصر الإرهابية داخل مزرعة زيتون بالظهير الصحراوي بمنطقة العبور جنوب العريش وأثناء محاصرتهم قاموا بإطلاق النيران بصورة مكثفة تجاه القوات فتم التعامل معهم”.

وأضاف البيان أن الاشتباك “أسفر عن مصرع ثمانية عناصر إرهابية”. وتابع أن الشرطة عثرت بحوزتهم على خمسة بنادق آلية وعبوة متفجرة وحزامين ناسفين.

وأوضح البيان أن العملية تمت في نطاق “ملاحقة وتتبع العناصر الإرهابية المتورطة في مهاجمة أحد الأمكنة الأمنية جنوب العريش” فجر الخامس من يونيو.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم يوم وقوعه. وقال أيضا في نشرة له على الإنترنت مساء الخميس إن 15 من قوات الأمن قتلوا وأصيب عشرة آخرون. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة ادعاءات التنظيم.

وقالت وزارة الداخلية في بيان ليل الأربعاء إن الشرطة قتلت 14 متشددا في إطار ملاحقة المسلحين الفارين بعد الهجوم.

وبدأت قوات الجيش والشرطة حملة أمنية كبرى ضد المتشددين في فبراير من العام الماضي عقب هجوم على مسجد في شمال سيناء في نوفمبر 2017 قتل فيه مئات المصلين.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق