أخبار دولية

الصين تحض رعاياها على توخي الحذر في الولايات المتحدة

بكين-العنوان

وجّهت الصين اليوم الثلاثاء تحذيرين إلى رعاياها المسافرين إلى الولايات المتحدة حضتهم من خلالهما على توخي الحذر والتنبه من مضايقات الشرطة والجريمة، فيما يتصاعد التوتر بين البلدين العملاقين.

ويأتي التحذيران وسط نزاع تجاري محتدم في حين قد يسبب تراجع عدد السياح الصينيين للولايات المتحدة خسائر بمليارات الدولارات للاقتصاد الأمريكي.

وفيما لم تهدد بكين صراحة بقطع الرحلات السياحية إلى الولايات المتحدة، استخدمت بكين قطاع السياحة كسلاح فعال في نزاعات سابقة مع اليابان وكوريا الجنوبية والفيليبين.

وفي ظل التوتر، ردت الصين أيضا في شكل غاضب على الانتقادات الامريكية لسجلها في مجال حقوق الانسان في الذكرى الثلاثين للقمع الدموي لتظاهرات ساحة تيان انمين في بكين.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إنّ جهات تطبيق القانون الأمريكية قامت بشكل “متكرر” باستخدام أساليب مثل المقابلات وجها لوجه “لمضايقة” مواطنين صينيين في الولايات المتحدة.

وحضّ البيان الرعايا الصينيين والمؤسسات الممولة من الصين في الولايات المتحدة على توخي الحذر “وزيادة التيقظ وتعزيز التدابير الوقائية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شوانغ في لقائه مع الصحافيين “هذه استجابة للظروف، ما كانت الصين لتفعل ذلك لو لم يكن ضروريا”.

وتابع “في الوقت نفسه، أوّد التأكيد أن الصين تتبنى موقفا منفتحا تجاه التبادلات والاتصالات بين الناس العاديين، لكن يجب أن تستند مثل هذه التبادلات والاتصال على الاحترام المتبادل”.

من جانبها، حذّرت الولايات المتحدة مواطنيها في وقت سابق من هذا العام من أنهم قد يواجهون إجراءات تعسفية من جانب السلطات الصينية عند زيارتهم الصين، بما في ذلك المنع المفاجئ من مغادرة البلاد أو التعرض لمضايقات من مواطنين صينيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق