رياضة

كلوب سعيد بعد إيقاف هزائمه في المباريات النهائية

مدريد-العنوان

كان يورجن كلوب سعيدا بعد فوز فريقه ليفربول 2-صفر على توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لينهي المدرب الألماني سلسلة هزائمه في المباريات النهائية.

وقاد كلوب ليفربول إلى نهائي البطولة في العام الماضي عندما خسر أمام ريال مدريد كما خسر في النهائي في 2013 مع بروسيا دورتموند.

وسقط في نهائي كأس ألمانيا في مناسبتين بالإضافة إلى الدوري الأوروبي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين مع ليفربول.

وساعد هدفا محمد صلاح وديفوك أوريجي ليفربول على حصد لقبه السادس في كأس أوروبا لينال كلوب أول لقب كبير منذ 2012.

وأبلغ كلوب الصحفيين بملعب واندا متروبوليتانو ”أشعر بسعادة كبيرة حقا وأيضا من أجل عائلتي.

”في آخر ست مرات كنا نذهب إلى العطلة بميداليات فضية ولم يكن الأمر مريحا. الوضع سيكون مختلفا لهم هذا العام.

وأضاف “اللاعبون وأنا كنا نبكي على أرض الملعب لأننا كنا مفعمين بالمشاعر. أعلم كيف يشعر توتنهام أكثر من أي شخص آخر في العالم”.

وتابع “توتنهام قدم موسما استثنائيا وكان يمكن أن يستحق الفوز لكننا سجلنا هدفين في توقيت مناسب. أبلغت ماوريسيو بوكيتينو بعد المباراة أنهم يجب أن يفخروا بما حققوه”.

وأشار كلوب إلى أن ليفربول، الذي نافس مانشستر سيتي البطل على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز حتى الجولة الأخيرة، ما زال في البداية.

وقال “من المهم ألا يسألنا الناس طيلة الوقت عن عدم الفوز بالألقاب. نريد الفوز بألقاب أيضا بنسبة مئة في المئة وهذه هي البداية فقط. أفضل سنوات ستأتي”.

وأضاف “أملك العديد من الميداليات الفضية والآن أملك ذهبية واحدة لكني سعيد من أجل الأشخاص الآخرين”.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق