أخبار ليبياالأخبار

مقتل قيادي داعشي متحالف مع الوفاق بطرابلس

طرابلس-العنوان

أعلن في طرابلس عن مقتل القيادي في تنظيم داعش عبد السلام بورزيزة، خلال المعارك مع قوات حكومة الوفاق يوم الخميس بمحور طريق المطار جنوب العاصمة طرابلس.

ويعد الكشف عن مقتله إثباتًا جديدًا على تورط حكومة الوفاق في التحالف مع قادة إرهابيين ومتطرفين مطلوبين محليًا ودوليًا، لمواجهة القوات المسلحة.

ومنذ بداية عملية تحرير طرابلس التي تقودها القوات المسلحة في الرابع من أبريل أظهرت عدة صور ومقاطع مرئية مسلحة عددًا من القيادات الإرهابية والشخصيات المطلوبة محليا ودوليا في العديد من الجرائم، ضمن المليشيات المساندة لحكومة الوفاق.

وعبد السلام بورزيزه المليان الملقب بـ “أبو خشم” من هو من أبرز عناصر” كتيبة راف الله السحاتي” المتطرّفة، التي قاتلت القوات في بنغازي بين سنتي 2014 و نهاية 2015، قبل أن يبايع تنظيم داعش أواخر عام 2015، ويشارك معهم في قتال الوحدات العسكرية في محاور الليثي والقوارشة والهواري ببنغازي.

وكان بورزيزة قد ظهر في إصدار تنظيم داعش “معاني الثبات 2” يتوعد أهالي بنغازي والقوات المسلحة بالقتل والتنكيل، غير أن أخباره انقطعت منذ عام 2016، لتعلن الحسابات المناصرة للميليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة، الخميس، مقتله خلال الاشتباكات ضد القوات المسلحة في محور طريق المطار جنوب طرابلس.

وتواجه حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، ضغوطات أمام الرأي العام، بسبب ظهور شخصيات محسوبة على تنظيمات إرهابية، تقاتل جنبا إلى جنب مع الميليشيات المسلّحة الموالية لها.

واعترف مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، بوجود عناصر إرهابية مطلية دوليا تقاتل في ليبيا.

ودعا سلامة خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن، يوم الثلاثاء، إلى وقف تهريب السلاح إلى ليبيا، على خلفية كشف تهريب سفينة تركية سلاح لميليشيات طرابلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق