أخبار ليبياالأخبار

جراحة القلب الليبية “سيرين العقوري” تغادر مصر إلى فرنسا بسبب خلاف

القاهرة-العنوان
غادرت الدكتورة الليبية سيرين العقوري الأراضي المصرية إلى العاصمة الفرنسية باريس وذلك بعد خلاف حدث مع ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺻﺎﺑﺮ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﻏﻨﻴﻢ ﺭﺋﻴﺲ ﺍلإﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ بمركز مجدي يعقوب لجراحة القلب بأسوان.
وذكرت صحيفة النهار المصرية أن الخلاف الذي حدث بين الدكتور صابر غنيم وجراحة القلب الليبية سيرين العقوري كان على موعد إجراء أول عملية قلب صناعي بالمركز.
وأفادت الصحيفة نفسها بأن سبب اعتراض الدكتورة سيرين على موعد العملية نتيجة لرفضها مشاركة الطاقم الكندي للعملية التي سوف تقوم هي بإجرائها.
والجدير بالذكر إن الدكتورة سرين العقوري دخلت التاريخ من أوسع أبوابه بعد إجراءها لعملية قلب مفتوح معقدة لطفل مصري يبلغ من العمر عشر سنوات داخل مركز مجدي يعقوب لجراحة القلب بأسوان.
والعملية الجراحية المعقدة التي أجرتها الجراحة الليبية استمرت عشر ساعات ولقيت احتفاء منقطع النظير في الصحافة المصرية التي وصفتها بأول جراحة عربية تدخل التاريخ من أوسع أبوابه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق