أخبار دوليةالأخبار

سالفيني يحكم قبضته على إيطاليا

روما-العنوان

أحكم نائب رئيس الوزراء الإيطالي ووزير الداخلية، ماتيو سالفيني، قبضته على الحكومة الشعبوية الحاكمة في روما بعد الانتخابات الأوروبية، بحصول حزب الرابطة على أكثر من 34 في المئة من الأصوات، فيما تراجعت أصوات حليفته حركة خمس نجوم إلى 17 في المئة، وفق نتائج شبه نهائية.

وكتب سالفيني، في تغريدة ليل الأحد الاثنين “كلمة واحدة، شكراً إيطاليا”.

وحصلت الرابطة، على 34,3 في المئة من الأصوات في حين أنها بالكاد تجاوزت نسبة 6 بالمئة في الانتخابات الأوروبية عام 2014 وحصلت على 17 بالمئة في الانتخابات التشريعية التي أجريت في مارس 2018.

وقلبت هذه النتيجة بالكامل ميزان القوى مع حركة خمس نجوم، الخاسر الأكبر بحصولها على 17 بالمئة من الأصوات، وهي نسبة بعيدة جداً عن النسبة التي حققتها في مارس 2018 (32,5%).

وأكد سالفيني، اليوم الإثنين، أمام الصحافيين إنه لا يعتزم فرط حكومة جوزيبي كونتي ولا “العقد الحكومي”، و”لكننا نريد فقط وضع الأولويات”.

وساق الوعود التي قدمتها الرابطة للناخبين والتي تعرقلها حركة “خمس نجوم” وهي خفض الضرائب، واستقلالية مناطق الشمال الثرية، وخط قطار بين ليون وتورينو.

ولم يتحدث سالفيني عن التحالفات التي ستعقدها الرابطة في البرلمان الأوروبي حيث يبدو تشكيل كتلة واسعة ينشدها مستحيلاً. ولكنه أكد أن إيطاليا لن تخضع لمطالب المفوضية في ما يتعلق بالميزانية.

وقال “إذا قالوا مثلما فعلوا سابقاً: تقشفوا تقشفوا تقشفوا، سنقول لا”.

وفي مؤتمر صحافي بعد الظهر، أقرّ زعيم حركة النجوم الخمس لويجي دي مايو بالهزيمة. وقال “لم يذهب ناخبونا للتصويت لكنهم يتوقعون منا أجوبة وعلينا أن نفي بتعهداتنا”.

المصدر-(ا ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق