أخبار ليبيافيديو

(بالفيديو) غرفة عمليات الكرامة: كذب تنظيم الإخوان الإرهابي وافتراءهم يؤكدان أن نهايتهم قد أزفت

طرابلس-العنوان

قالت غرفة عمليات الكرامة، اليوم السبت، أن كذب تنظيم الإخوان الإرهابي، وعصاباته لن يتوقف، ولن تتوقف جرائمهم رغم ثبوت بطلان ما يدعوه في كل مرة.

وقال بيان نشره المكتب الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة “بعد أن اتهموا القوات المسلحة بالرمي العشوائي للصواريخ، وبعد أن تأكد الجميع أن هذه الجرائم، قد قامت بها عصاباتهم الإرهابية، وبعد أن اتهموا القوات المسلحة بقفل صمامات المياه إذ بالنتائج تأتي لتكون الحكومة غير الشرعية، واجهة تنظيم الإخوان الإرهابي وعصاباته، هي المسؤولة عن ذلك، وفي كل مرة يظهر صدق ما نقوله”.

وأضاف البيان “هاهم المطلوبون جنائيا ومرتكبو الجرائم المنتمون للتنظيمات المؤدلجة والمصنفة على أنها تنظيمات إرهابية تتوالى أسماؤهم بعد القضاء عليهم على أيدي القوات المسلحة، وضربات قواتنا الجوية”.

وقال البيان “بعد قصف الأبرياء والاستعانة بالمرتزقة وحصار المناطق التي تتواجد بها القوات المسلحة نقول إننا ندرك أنهم لن يتوقفوا عن الكذب وارتكاب الجرائم، وبالقضاء عليهم وعلى وجودهم في جسد الوطن، ولا بد من اجتثاثهم لأن وجودهم هو سبب عدم الاستقرار والأمان في ليبيا”.

وأوضح البيان أن أمرهم قد افتضح وهم لا يزالون يعتمدون على الكذب والتلفيق والتزوير، مؤكدا بأن اتهام الطيران باستهداف فندق ركسوس لا يعدوا على أنه كذبة واتهام وتلفيق.

وقال البيان “هذا الفندق ليس هدفا عسكريا فكل ما تم استهدافه من قبل طيران القوات المسلحة أهداف عسكرية لمخازن ذخيرة أو تجمع لآليات عسكرية، تم تحذيرهم أكثر من مرة بترك أسلحتهم والتسليم دون جدوى”.

وأضاف البيان “إن دقة إصابات طيران سلاح الجو الليبي تحدث عنها من يُدعى وزير خارجية الحكومة غير الشرعية وأكدها في مؤتمرات صحفية سابقة”.

وقال البيان “إن هذا التوضيح هو لتأكيد افتراءاتهم وادعاءاتهم أن نهايتكم قد أزفت وأن ليبيا لن تكون إلا آمنة ودولة مؤسسات ودولة قانون بعون الله وبإرادة شعبها وتضحيات جيشها”.

بيان المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة بخصوص إدعاءات حكومة الإخوان عن قصف فندق ركسوس

بسم الله الرحمن الرحيمإن كذب تنظيم الإخوان الإرهابي، وعصاباته لن يتوقف، ولن تتوقف جرائمهم رغم ثبوت بطلان ما يدعوه في كل مرة ،بعد أن اتهموا القوات المسلحة بالرمي العشوائي للصواريخ، وبعد أن تأكد الجميع أن هذه الجرائم، قد قامت بها عصاباتهم الإرهابية، وبعد أن اتهموا القوات المسلحة -بقفل صمامات المياه- إذ بالنتائج تأتي لتكون الحكومة غير الشرعية، واجهة تنظيم الإخوان الإرهابي وعصاباته، هي المسئولة عن ذلك، وفي كل مرة يظهر صدق ما نقوله.فهاهم المطلوبون جنائيا ومرتكبو الجرائم المنتمون للتنظيمات المؤدلجة والمصنفة على أنها تنظيمات إرهابية تتوالى أسماؤهم بعد القضاء عليهم على أيدي القوات المسلحة ، وضربات قواتنا الجوية.وبعد قصف الأبرياء والاستعانة بالمرتزقة وحصار المناطق التي تتواجد بها القوات المسلحة نقول إننا ندرك أنهم لن يتوقفوا عن الكذب وارتكاب الجرائم، الا بالقضاء عليهم وعلى وجودهم في جسد الوطن، ولا بد من اجتثاثهم لأن وجودهم هو سبب عدم الاستقرار والأمان في ليبيا.لقد افتضح أمركم وأنتم لازلتم تعتمدون على الكذب والتلفيق والتزوير، واتهمام الطيران باستهداف فندق ركسوس لايعدوا على أنه كذبة واتهام وتلفيق.فهذا الفندق ليس هدفا عسكريا فكل ما تم استهدافه من قبل طيران القوات المسلحة أهداف عسكرية لمخازن ذحيرة أو تجمع لآليات عسكرية، تم تحذيرهم أكثر من مرة بترك أسلحتهم والتسليم دون جدوى. ودقة إصابات طيران سلاح الجو الليبي تحدث عنها من يُدعى وزير داخلية الحكومة غير الشرعية وأكدها في مؤتمرات صحفية سابقة. وأن هذا التوضيح هو لتاكيد افتراءاتهم وادعاءاتهم أن نهايتكم قد أزفت وأن ليبيا لن تكون إلا آمنة ودولة مؤسسات ودولة قانون بعون الله وبإرادة شعبها وتضحيات جيشها. جيشكم لن يخذلكم جيشكم طوق النجاة المركز الاعلامي لغرفة عمليات الكرامة

Posted by ‎المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة‎ on Saturday, May 25, 2019

مقالات ذات صلة

إغلاق