منوعات

وفاة الكاتب والروائي الليبي عبد الرسول العريبي

 بنغازي-العنوان

فقدت الأوساط الثقافية في ليبيا أمس الجُمعة، الأديب والروائي الليبي عبد الرسول العريبي، الذي تُوفي إثر حادث سير أليم في بنغازي، عن عمر يناهز الـ66 عاما.

ولد العريبي عام 1953، ببلدة “المقرون” جنوب غرب مدينة بنغازي، ودرس بالثانوية التجارية بمدينة البيضاء، وتحصّل على الدبلوم التجاري عام 1974.

ويعد الراحل من أهم الكتاب في ليبيا حيث سبق أن نجح الكاتب والروائي عبد الرسول العريبي من كتابة خمس روايات بغضون 50 يوماً.

ويمتلك العريبي رصيداً زاخراً بالأعمال الأدبية منها  “لا شيء اسمه الحب” ، ورواية “بئر النجوم” ورواية “امرأة من بنغازي” ورواية “رياح الحرب” ورواية “علي هامش الحب” ورواية” أبواب الموت السبعة”.

مسيرة طويلة من العطاء للروائي والكاتب عبد الرسول العريبي قدم خلالها مجموعة من البرامج الثقافية بين التلفزيون والإذاعة المسموعة.

مقالات ذات صلة

إغلاق