أخبار ليبيا

خارجية مصر : لهذه الأسباب ندعم الجيش الليبي

العنوان_القاهرة

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن هناك مساعي للتوصل إلى إتفاق سياسي لحل الأزمة الليبية.

شكري أشار خلال حفل الإفطار الذى نظمته وزارة الخارجية لكبار الكتاب والصحفيين والإعلاميين إلى وجود بعض التعثر للتنفيذ الكامل للحل السياسي في ليبيا وهو ما ولد حالة من شعور بعدم وجود آفاق بالتوصل لحلول وأدى ذلك إلى ممارسات تحتاج للمواجهة خاصة تجاه قضية الإرهاب والميليشيات،على حد تعبيره.

وأضاف :”نعمل بالتنسيق مع شركائنا للعودة إلى الإطار السياسي وفي نهاية الأمر الشعب الليبي له أن يتاح له الفرصة للإدلاء برأيه من خلال انتخابات حرة ولكي يتم ذلك لابد من توفير المناخ الأمني والقدرة للمؤسسات الليبية لتوفير هذه الفرصة ونحن فى مصر سنظل نعمل من خلال الأمم المتحدة ومبعوثها ونحاول أن نستعيد التركيز التام للعمل السياسي وعدم الخروج عنه إلى أطر جديدة ربما تفقد الزخم المرتبطة بالشرعية الدولية التى يحظى بها الاتفاق السياسي”.

وقال شكري :”نتابع الأمر وتأثيرها على مصر وحدودنا الغربية ووجود ساحة تتسع للإرهاب والانتقال للإرهابيين من مناطق الصراع فى سوريا إلى ليبيا كلها تشكل خطورة على مصر والدوائر المختلفة بالساحة الافريقية والارتباط الوثيق بين التنظيمات الإرهابية فى الساحل والصحراء وليبيا وكينيا وغيرها التى تؤكد الرؤية المصرية بضرورة التعامل الشامل مع قضية الإرهاب ونبذ استخدام الارهاب كوسيلة للحصول على مكاسب سياسية لأن هدفها الإنقضاض على إرادة الشعوب والإقصاء”.

وشدد شكري على أن مصر تعمل وفق مجموعة من المبادئ المتسقة مع الشرعية الدولية ومع ما أعلنته الحكومة والرئيس المصري على أسس قوية لا تعتمد على المؤامات أوموقف يتلون وفق الأحداث وإنما موقف مصر ثابت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق