أخبار ليبياالأخبار

غوتيريش يكتفي بالدعوة لتطبيق حظر الأسلحة في ليبيا تزامنًا مع وصول شحنة أسلحة تركية لطرابلس

بنغازي-العنوان

اكتفى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بتجديد الدعوة إلى جميع الدول بتطبيق قرار حظر الأسلحة في ليبيا.

وقال غوتريتش، “إن منع انتشار الأسلحة أمر مهم لتهدئة القتال الحالي واستعادة الاستقرار في البلاد”.

وأعرب غوتيريش، عن قلقه العميق في تقرير لمجلس الأمن، تم توزيعه الجمعة، مؤكداً إن العمليات العسكرية الحالية في ليبيا، تعززت من خلال نقل الأسلحة إلى البلاد، بما في ذلك عن طريق البحر.

وتزامن تصريح غوتريتش، مع وصول سفينة، يوم أمس السبت، محملة بالأسلحة والمعدات العسكرية، انطلقت من ميناء سامسون التركي في التاسع من مايو الحالي قبل أن تصل إلى العاصمة طرابلس.

وتحمل السفينة اسم “أمازون” وتحمل علم جمهورية مولدوفا، وهي محملة بآليات عسكرية وأسلحة متنوعة، حسبما أظهرت صور ومقطع مرئي التقطت لدى تفريغها للشحنة بأحد الموانئ في غرب ليبيا.

وأظهرت الصور وجود تطابق بين شحنة العربات وبين تلك العربات التي يستخدمها الجيش التركي في ريف حماة شمال سوريا.

ويعتبر دعم تركيا للميليشيات الإرهابية في طرابلس انتهاكا واضح لحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

وسبق أن أعلن الناطق العسكري باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، ضلوع تركيا إلى جانب قطر في دعم المليشيات المسلحة في ليبيا.

وأكد المسماري، أن طائرات تركية مسيرة (درونز) وصلت إلى أيدي ميليشيات طرابلس.

مقالات ذات صلة

إغلاق