أخبار ليبيافيديو

(بالفيديو) الثني يتفقد عددا من مشاريع وزارة الداخلية في بنغازي

بنغازي-العنوان

أجرى رئيس مجلس وزراء الحكومة المؤقتة عبدالله الثني أمس الخميس، جولة تفقدية لمشاريع وزارة الداخلية في مدينة بنغازي متفقدا أعمال الإنشاءات الجارية لقسم النجدة التابع لمديرية أمن بنغازي المقام في منطقة الهواري، ومقر الإدارة العامة للبحث الجنائي في ذات المنطقة.

وتفقد الثني في الجولة التي رافقه خلالها وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف وعدد من مسؤولي ديوان مجلس الوزراء ووزارة الداخلية خرائط المبنى المزمع إقامته لقسم النجدة المتكون من مبنى الإدارة وإقامة الضباط وضباط الصف والحجز القانوني ومقر السيارات وفقا لأعلى مستوى.

كما تفقد الثني أعمال البناء القائمة لمبنى الإدارة العامة للبحث الجنائي في المقر التاريخي للمديرية وهذه الأقسام قبل تدميرها على أيدي الجماعات الإرهابية إبان سيطرتها على مدينة بنغازي في العام 2014 وتم دحرها على أيد قواتنا المسلحة.

وبحسب مكتبه الإعلامي أكد الثني اهتمامه بكافة مديريات وإدارات وأقسام وزارة الداخلية نظرا لأهميتها في تأمين البلاد والمواطنين وحماية ظهر القوات المسلحة في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب، وأنه لن يتوانى عن تقديم الدعم اللازم لهذه الوزارة السيادية بما يخدم المرحلة والمراحل اللاحقة باتجاه بناء دولة المؤسسات والقانون.

النجدة

دولة رئيس مجلس الوزراء يتفقد عددا من مشاريع وزارة الداخلية في مدينة بنغازيأجرى دولة رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة السيد عبدالله عبدالرحمن الثني اليوم الخميس جولة تفقدية لمشاريع وزارة الداخلية في مدينة بنغازي متفقدا أعمال الإنشاءات الجارية لقسم النجدة التابع لمديرية أمن بنغازي المقام في منطقة الهواري، ومقر الإدارة العامة للبحث الجنائي في ذات المنطقة.وتفقد دولته في الجولة التي رافقه خلالها معالي وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف وعدد من مسؤولي ديوان مجلس الوزراء ووزارة الداخلية خرائط المبنى المزمع إقامته لقسم النجدة المتكون من مبنى الإدارة وإقامة الضباط وضباط الصف والحجز القانوني ومقر السيارات وفقا لأعلى مستوى.كما تفقد دولته أعمال البناء القائمة لمبنى الإدارة العامة للبحث الجنائي في المقر التاريخي للمديرية وهذه الأقسام قبل تدميرها على أيدي الجماعات الإرهابية إبان سيطرتها على مدينة بنغازي في العام 2014 وتم دحرها على أيد قواتنا المسلحة.وأكد دولته اهتمامه بكافة مديريات وإدارات وأقسام وزارة الداخلية نظرا لأهميتها في تأمين البلاد والمواطنين وحماية ظهر القوات المسلحة في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب، وأنه لن يتوانى عن تقديم الدعم اللازم لهذه الوزارة السيادية بما يخدم المرحلة والمراحل اللاحقة باتجاه بناء دولة المؤسسات والقانون.

Posted by ‎الحكومة الليبية المؤقتة – Libyan Interim Government‎ on Thursday, May 16, 2019

مقالات ذات صلة

إغلاق