أخبار دولية

الكونغرس ينشر شهادة تتهم ترمب بغسل أموال لصالح روسيا

وكالات –العنوان

نشرت لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي الخميس، شهادة أدلى بها رئيس مركز أبحاث، زعم فيها أن الرئيس دونالد ترمب تورط بعمليات غسيل أموال لصالح روس.

وزعم جيلن سمبسون وهو ورئيس شركة فيوجن جي بي اس، المتخصصة في جمع المعلومات، في شهادته أمام اللجنة في نوفمبر الماضي التي جاءت في نحو 150 صفحة، “إن المعلومات التي جمعوها حول النشاطات المالية للمرشح الجمهوري حينها دونالد ترمب، توحي بأنه تورط بعمليات غسل أموال لصالح مواطنين روس”.

وتقف الشركة وراء التقرير الذي سرب في يناير الماضي، بعدما استلمه الرئيس السابق باراك أوباما وأجهزة الاستخبارات الأميركية، واستند الى معلومات قدمها عميل في المخابرات البريطانية، قال إن الكرملين صور ترمب في أوضاع مخلة مع بائعات هوى في أحد فنادق موسكو قبل نحو عشرة أعوام.

وأشار سيمبسون إلى عمليات بيع عقار أجرتها شركة ترمب “قد تكون استخدمت غطاءً لعمليات غسيل أموال”.

وضغط الديمقراطيون من أجل نشر هذه الشهادة، التي تدعم المزاعم حول تورط ترمب وفريق حملته بالتواطؤ مع روسيا للتأثير على نتائج الانتخابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق