أخبار ليبيا

خارجية المؤقتة تستنكر الدعم الإيراني للمليشيات الإرهابية وتزويدها بالسلاح

طرابلس-العنوان

استهجنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة العمل الذي اقدمت عليه دولة إيران من خلال دعمها للمليشيات الإرهابية بالأسلحة عبر ميناء مصراتة البحري لقتال القوات المسلحة العربية الليبية.

وقال بيان أصدرته الخارجية أمس الخميس، “إن السفينة الايرانية “سحر إي كورد” التابعة لشركة ” IRSL” للنقل والشحن البحري الإيرانية المدرجة في قائمة العقوبات الأمريكية.

وأوضح البيان بأن هذه السفينة انطلقت من ميناء اللاذقية السوري إلى ميناء بورغاس البلغاري من 18 إلى 20 إبريل 2019م ووصلت إلى ميناء مصراته ظهر يوم 23 إبريل 2019 وكانت حمولتها أسلحة خفيفة وثقيلة ومتفجرات وأكثر من 20 ألف صاروخ لدعم المليشيات الإرهابية لقتال الجيش الوطني الليبي ومحاولة ثنيه في مكافحة الارهاب والقضاء على الجماعات الارهابية.

واستنكرت الخارجية بأشد العبارات الاعمال العدائية التي تقوم بها ايران بدعمهم للإرهاب في ليبيا من خلال تزويد الجماعات الارهابية بالأسلحة والعتاد لمحاربة الليبيين وزعزعة امن واستقرار ليبيا ودول الجوار والعالم.

ودعت وزارة الخارجية لجنة العقوبات التابعة لمجلس الامن الدولي القيام بدورها المنوط بها في هذا الشأن وفتح تحقيق عاجل حول هذه الحادثة، كما دعت الوزارة كافة الدول الحليفة والصديقة لليبيا بوقف تدفق الاسلحة والمقاتلين الارهابيين الاجانب عبر المنافذ الجوية والبحرية والوقوف مع ارادة الشعب الليبي وقواته المسلحة في التخلص من الارهاب.

وأكدت الوزارة دعمها للقوات المسلحة العربية الليبية في حربها على المليشيات الإرهابية لتخليص العاصمة من براثن الارهاب الاسود وداعميه المحليين والدوليين.

وأوضحت الوزارة أنها لن تتأخر في رفع دعاوى قضائية أمام المحاكم المحلية والدولية لمقاضاتهم، مؤكدة أنها مع ارادة الشعب الليبي وقواته المسلحة حتى نهاية المعركة الوطنية لتخليص البلاد من المليشيات الارهابية والعصابات الاجرامية ومن فوضى السلاح، للانطلاق نحو إعادة الدولة وعودة الامن والاستقرار و دولة القانون والمؤسسات.

وفي ختام بيانها دعت وزارة الخارجية المجتمع الدولي ومجلس الامن لرفع حظر التسليح عن القوات المسلحة العربية الليبية ليتسنى لها القضاء على الارهابيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق