أخبار ليبيارياضة

نقابة الإعلاميين الرياضيين تتهم قطر بالتدخل في تزكية ممثل ليبيا في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية

بنغازي-العنوان

عبرت النقابة العامة للإعلاميين الرياضيين في ليبيا عن استياءها الشديد لوجود منتحل لصفة ممثل الإعلاميين الرياضيين الليبيين، في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية الذي استضافته العاصمة الأردنية عمان أواخر شهر إبريل الماضي.

وقالت النقابة في بيان تلقت العنوان نسخته “أن السيد إبراهيم حيمة من مدينة طرابلس شارك في الاجتماع مدعيا صفة رئيس رابطة وهمية تحت مسمى رابطة الصحافة الرياضية الليبية حيث قام بالزج باسم ليبيا كإحدى الدول التي تقف ضد الاتحاد العربي وتمثيل إعلاميها واتخاذ قرار مقاطعة الاتحاد العربي نيابة عنهم.

وأكدت النقابة عبر بيانها أنها الجهة الشرعية الوحيدة داخل ليبيا حيث جاءت وفق انتخابات شرعية في 28 نوفمبر من عام 2016م، والذي اعتمدت من مجلس النواب الليبي الشرعي في فبراير 2018 وتحصلت على قرار إشهار رقم 7 لسنة 2017 من الاتحاد العام لنقابات عمال ليبيا.

كما عبرت النقابة عن أسفها من هيأة الثقافة بحكومة الوفاق التي منحت ترشيح حضور السيد حيمة لاجتماع الاتحاد العربي  وكذلك الأسف من الهيأة العامة للشباب والرياضة بحكومة الوفاق التي وفرت تذاكر سفر وإقامة لشخص ليست له شرعية تمثيل ليبيا دوليا.

وأضافت النقابة عبر بيانها “إننا نتحفظ على موقف الاتحاد العربي بعدم منح النقابة مقعدها الأصيل بالجمعية العمومية للاتحاد، إلا أننا في الوقت نفسه نشيد بموقفه في رفضه منح هذا المقعد للسيد ابراهيم حيمة، مبدينا دعمنا اللا محدود للجنة التنفيذية الجديدة بالاتحاد العربي.

واستنكرت النقابة عبر البيان دعوة بعض الدول الأعضاء بالاتحاد إلى عقد اجتماع موازي بالعاصمة اللبنانية بيروت تحت مسمى(لجنة إنقاذ الاتحاد العربي للصحافة الرياضية) مؤكدين أن حل الخلافات يكون داخل إطار الجمعية العمومية بالاتحاد العربي حفاظا على وحدة الصف.

كما استهجنت النقابة التدخل السافر لمندوب دولة قطر الذي قام بتزكية السيد حيمة في مقعد ليبيا قبل الاجتماع الانتخابي وعرضه بتكفل قطر بدفع رسوم اشتراكات ليبيا في الاتحاد العربي مما تعتبر سابقة خطيرة تدعونا للوقوف ضدها لإنقاذ سمعة ليبيا ووضع حد للمد الإخواني الذي طال الرياضة ووصل للإعلام الرياضي، وأكدت النقابة أن ليبيا والإعلاميين الرياضيين الليبيين لا يمكن أن يكونوا تابعين ولا يمكن شراؤهم ليكونوا بيادق لدول أخرى.

وشددت النقابة على مطالبتها للاتحاد العربي بضرورة منح النقابة مقعد بلادنا ليبيا باعتبارنا الجهة الشرعية والمستوفية لكافة الشروط وفقا للمادة 5 من النظام الاساسي للاتحاد العربي، ونوهت النقابة إلى أن مطالبة الاتحاد العربي المتكررة بضرورة موافقة اللجنة الأولمبية الليبية على حقنا في التمثيل مخالف لنص المادة المذكورة والتي لم تشير إلى أن اعتماد الأجسام الإعلامية الرياضية بالدول العربية يكون من طرف اللجان الأولمبية الوطنية.

وكان قد أجرى الاتحاد العربي يوم الأحد الماضي فعاليات انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية لمجلس الإدارة الجديد للسنوات الأربعة القادمة، وفاز محمد جميل عبد القادر (الأردن) بمنصب رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية بالتزكية، في حين فاز حسن خلف الله (مصر) بمنصب النائب الأول لرئيس الاتحاد عن قارة إفريقيا بالتزكية، في حين فاز الدكتور تركي العواد (السعودية) بمنصب النائب الأول لرئيس الاتحاد العربي عن القارة الآسيوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق