أخبار ليبيا

قيادي في حركة النهضة التونسية الإخوانية يهاجم الجيش الوطني

تونس-العنوان

هاجم وزير الخارجية التونسي السابق والقيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام بشدة عملية القوات المسلحة لتحرير طرابلس التي أطلقها القائد العام المشير خليفة حفتر، مؤكدا انحيازه إلى “حكومة طرابلس وقواها الصامدة في مواجهة هذا المخطط العدواني” بحسب وصفه.

وفي منشور عبر صفحته الرسمية في موقع فيسبوك قال عبد السلام “إن الحرب التي تدور في محيط طرابلس هي بين حفتر المدعوم من المحور العربي المعادي للتغيير والحريّة، وذلك في مواجهة حكومة السراج المعترف بها دوليا”.

وتابع “نحن لسنا محايدين في هذه المعركة التي تدور على حدودنا، بل لا نملك إلا أن ننحاز لحكومة طرابلس وقواها الصامدة في مواجهة هذا المخطط العدواني الذي تقوم به قوات حفتر التي تسمي نفسها زورا وبهتانا بالجيش الوطني”.

ووصف عبد السلام القوات المسلحة العربية الليبية بأنها “عبارة عن مليشيا كبيرة لا غير، تضم مجموعات من العسكريين السابقين ومن السلفيين المداخلة الذين يمثلون النموذج المكثف للتطرف والإرهاب واستحلال دماء الأبرياء باسم الدين”.

وأضاف “سندحر قوات حفتر الغازية على أبواب طرابلس وفي الغرب الليبي عامة، آجلا أو عاجلا، وسيندحر معها مشروع التدمير والخراب الذي يقوده محور الشر والظلام العربي”.

وختم بالقول: “فثورات الربيع العربي مازالت صامدة وحية، بل هي تتجدد في أكثر من موقع من العالم العربي، رغم كل المؤامرات والدسائس التي تشنها الثورات المضادة المستقوية بالمال والقوى الاستعمارية”.

رفيق عبد السلام هو وزير الخارجية التونسي السابق والمكلف بالعلاقات الخارجية في حركة النهضة وصهر راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة التابع لجماعة الإخوان المسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق