أخبار ليبيا

“الأعلى لتوارق ليبيا” يعلن قبوله اعتذار المدعي العام العسكري حول ورود اسم الكوني سهوًا ضمن قائمة المطلوبين

طرابلس-العنوان

ثمن المجلس الاجتماعي الأعلى لتوارق ليبيا سرعة الاعتذار الصادر من المدعي العام العسكري اللواء فرج الصوصاع بخصوص بلاغ أمر الضبط والإخطار الصادر أمس الخميس وورد اسم عضو المجلس الرئاسي السابق “موسى الكوني بلكاني” ضمن قائمة المطلوبين.

وعبر بيان نشره المجلس على صفحته الرسمية قال “نحن نقبل بكل صدر رحب هذا الاعتذار الوطني وهذا الموقف ليس بغريب على القيادة العامة للجيش الليبي وهي من راهنت على كرامة الوطن والمواطن”.

وأكد اللواء فرج الصوصاع، في توضيح نشره الناطق العسكري، اللواء أحمد المسماري، أن ورود اسم “موسى الكوني بالكاني” ورد سهوا، مقدمًا اعتذاره عن هذا الخطأ غير المقصود.

وكان قد أصدر المدعي العسكري أمر قبض على رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وأعضاء المجلس أحمد معيتيق وعبد السلام كجمان ومحمد عماري زايد وأحمد حمزة المهدي.

وتضمن الأمر القبض على عسكريين، إضافة إلى الصادق عبدالرحمن الغرياني.

وجاء أمر القبض لضلوعهم في تفتيت البلاد وإنشاء تشكيلات مسلحة غير مشروعة، والقيام بعمليات إرهابية وتمويل الإرهاب،

وأكد المدعي العسكري، أن الجماعات الإرهابية والتشكيلات غير المشروعة ارتكبت جرائم داخل التراب الليبي بدعم من المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق وحكومة الانقاذ غير المعترف بهم دوليا.

مقالات ذات صلة

إغلاق