أخبار ليبياالأخبار

الجروشي: تصريح الخارجية الأمريكية تدخل في الأمن القومي والإقليمي لليبيا

طبرق-العنوان

وصف عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي، طارق الجروشي، تصريح الخارجية الأمريكية بشأن وقف العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة في طرابلس بأنه تدخل في الأمن القومي والإقليمي لليبيا.

وقال الجروشي، “ليس من حق أمريكا ولا أي دولة كانت التدخل في أمننا القومي والإقليمي”، مشيرًا إلى أن “تصريح الخارجية الأمريكية في هذا الوقت يخفي وراءه حقيقة السياسة الداعمة والراعية للإرهابيين سواء في ذلك مليشيات الإخوان أو مليشيات القاعدة أو المليشيات الفاسدة، أبناء المخابرات الأجنبية”.

وأضاف، أن تغيير استراتيجية القيادة العامة للقوات المسلحة من الدفاع إلى الهجوم زاد من قلق أمريكا وبريطانيا على حياة ومصير الإرهابيين والفاسدين، ولهذا لم نعد نثق في الأمريكان خاصةً بعدما ظلموا القدس والجولان.

وقال الجروشي، “إن ليبيا لكي تكون دولة بحق يجب أن تكون مقبلة على ملفات ومواجهات ومعارك عديدة، أخطرها حروب الجيل الرابع المتضمنة مخططات التمويل والفساد الأجنبي، وإدارة التناقضات بين المتقاتلين واستحالة العيش المشترك بين أبناء ليبيا؛ لإفشال بناء الدولة الليبية.

ووجه الجروشي، اللوم إلى دول الطوق لاتخاذها سياسة المتفرج وموقف التخاذل خوفاً على مصالحهم.

وقال، “نقول لهم إن الليبيين شعباً وحكومةً يشاهدون ويسجلون وسيحاسبونكم”.

وطالب الجروشي، الليبيين بأن يثبتوا أنهم وطنيين وقادرين على استرجاع وطنهم، داعيّا إلى خروجهم على الاقل للميادين لدعم القوات المسلحة في حربها الشرعية والشريفة.

مقالات ذات صلة

إغلاق