أخبار ليبيا

منبر المرأة الليبية يرحب بطلب هولندا بالتحقيق في مقتل “سلوى بوقعيقيص”

طرابلس-العنوان

رحب مدافعون عن حقوق المرأة في منبر المرأة الليبية من أجل السلام بطلب الحكومة الهولندية بالتحقيق في مقتل الناشطة السياسية والحقوقية الليبية سلوى بوقعيقيص.

وفي اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم الأربعاء طالبت هولندا بأن يكون اغتيال بوقعيقيص محل تحقيق وأن يقدم الجناة إلى المحاكمة.

وقال ناشطون كانوا يعملون مع بوقعيقيص إن إجراء تحقيق دولي ومحاكمة الجناة قد يكون خطوة رئيسة للقضاء على ثقافة الإفلات من العقاب في ليبيا وأضافوا أن “تحقيق العدالة لسلوى سيحقق العدالة للجميع”.

وقالت مؤسسة منظمة “كرامة”  المعنية بشؤون المرأة هباق عثمان “نشكر الوزير ووزير الخارجية الهولندي هالب زيجلسترا على إثارته قضية مقتل سلوى في مجلس الأمن وكذلك أعضاء مجلس النواب الهولندي لاستمرارهم في المطالبة بتحقيق العدالة”.

واعتبرت أن غياب التحقيقات الجادة ساعد في تراكم المآسي واحدة بعد الأخرى وقالت “عندما يتصرف القتلة بحرية فالأبرياء هم من يعيشون في خوف حينها”.

وقالت الزهراء لنقي المشاركة في تأسيس منبر المرأة الليبية من أجل السلام “منذ اغتيال سلوى يوم إجراء الانتخابات البرلمانية قبل أربع سنوات سقطت البلد في حالة من الفوضى والعنف والانقسامات العميقة”.

وطالبت لنقي المجتمع الدولي بالقيام بدوره من خلال دعم ليبيا في الوفاء بالتزاماتها تجاه القرارين الإلزاميين 1970 و 2174 الصادرين عن مجلس الأمن.

وبعد أسابيع قليلة من مقتل بوقعيقيص اُغتيلت عضو مجلس النواب فريحة البركاوي في درنة.

ويهدف منبر المرأة الليبية من أجل السلام إلى تحقيق الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية للمرأة الليبية وتعزيز حقوق المواطنة حيث تأسس في السابع من أكتوبر 2011.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق